Accessibility links

logo-print

قيود على استيراد اللحوم الأميركية بعد اكتشاف حالات لجنون البقر


وزارة الزراعة أكدت أن اكتشاف المرض لا يشكل خطرا على الصحة العامة

وزارة الزراعة أكدت أن اكتشاف المرض لا يشكل خطرا على الصحة العامة

فرضت شركات في كوريا الجنوبية قيودا على استيراد اللحوم الأميركية اعتبارا من يوم الأربعاء وذلك إثر إعلان السلطات الأميركية رصد إصابات بجنون البقر في مزرعة بولاية كاليفورنيا.

وأفادت وزارة الزراعة الأميركية في بيان لها أنها رصدت إصابة رابعة بمرض "التناذر الدماغي" المعروف باسم جنون البقر في مزرعة للأبقار في كاليفورنيا، مضيفة أن "آلياتنا للوقاية من التناذر الدماغي تعمل بشكل جيد".

وأوضحت الوزارة أن البقرة لم تستخدم لإنتاج اللحوم وأنها "لا تشكل بأي حال من الأحوال خطرا على الشبكة الغذائية أو الصحة العامة"، مشددة على أن المرض لا ينتقل بالحليب.

وأكدت وزارة الزراعة "ثقتها بصحة المواشي الأميركية وأن اللحوم ومنتجات الحليب لا تشكل أي خطر"، وهو ما أكده أيضا ناطق باسم مصدري اللحوم يدعى فيليب سينغ الذي قال إن "لحوم الأبقار الأميركية لا تنطوي على أي خطر".

وبعد اكتشاف هذه الإصابة الجديدة، يشعر مزارعو البلاد بقلق كبير من فرض عقوبات على لحوم الأبقار الأميركية، وهو احتمال استبعدته وزارة الزراعة الأميركية ضمنا.

وقال مسؤولون في الوزارة إن "هذه الإصابة لن تؤثر على تجارة الولايات المتحدة" من اللحوم مشيرين إلى أن وزارة الزراعة تقوم بفحص حوالي أربعين ألفا من الأبقار كل سنة.

قيود على استيراد اللحوم

غير أن شركتين كبيرتين للمواد الغذائية في كوريا الجنوبية أعلنتا الأربعاء تعليق بيع لحوم الأبقار الأميركية في محلاتها حتى إشعار آخر، فيما أعلنت وزارة الزراعة الكورية الجنوبية أنها قررت تعزيز عمليات التفتيش لكنها قالت إن البقرة المصابة لا تستوفي أصلا معايير الاستيراد إلى أراضيها.

ويشكل استيراد الأبقار الأميركية 37 بالمئة من واردات كوريا الجنوبية من اللحوم ويعد موضوعا حساسا بين صول وواشنطن اللتين وقعتا اتفاقا ثنائيا مهما للتبادل الحر.

وكانت كوريا الجنوبية قد فرضت حظرا على استيراد الأبقار الأميركية عقب اكتشاف إصابة بالمرض في عام 2003، واستمرت في هذا الحظر حتى عام 2008 حينما استأنفت عمليات الاستيراد الأمر الذي قوبل بتظاهرات كبيرة للمستهلكين القلقين.

وأعلنت اليابان وسنغافورة الإبقاء على وضع الواردات وإجراءات المراقبة بدون تغيير بينما لم تتخذ السلطات التايوانية قرارا بعد.

لا تغيير في أوروبا

من جهته، أكد الاتحاد الأوروبي الذي يستورد لحوم أبقار بقيمة 133 مليون دولار سنويا من الولايات المتحدة، إنه لا يفكر في فرض قيود محددة.

وكانت 28 إصابة بجنون البقر قد رصدت في الاتحاد الأوروبي في 2011 في إطار نظام المراقبة المعمول به في بلدان الاتحاد.

وقال الناطق باسم المفوضية المكلفة بالملف فريديريك فانسان إن اكتشاف إصابة في كاليفورنيا يشكل "تأكيدا على أن نظام المراقبة الأميركي مجد" و"لن يؤثر على 16 ألف طن من لحوم الأبقار التي يستوردها الاتحاد الأوروبي سنويا".

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تقدر حجم ماشيتها بنحو 90.8 مليون رأس تشكل جزءا أساسيا من النشاط الاقتصادي لبعض الولايات مثل تكساس ونبراسكا وكنساس وكاليفورنيا، في حين تصل قيمة صادرات اللحوم من الأبقار الأميركية إلى 353 مليون دولار سنويا وتشكل المكسيك وكندا وكوريا الجنوبية واليابان أسواقها الرئيسية.

وأدى مرض كروتزفيلد جاكوب، الشكل البشري لمرض جنون البقر، إلى وفاة أكثر من مئتي شخص في العالم معظمهم في بريطانيا.
XS
SM
MD
LG