Accessibility links

كلينتون تحذر من مغبة قتل من يتعاون مع المراقبين في سورية


وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء عن استيائها حيال شهادات تحدثت عن تعرض مواطنين تعاونوا مع مراقبي الأمم المتحدة المنتشرين في سورية للقمع، معتبرة أن هذا الامر قد يجهض خطة السلام.

وقالت كلينتون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها الاسترالي بوب كار إنه "من المؤسف حتما حصول هذا النوع من التصرفات والمضايقات وأعمال العنف بحق سوريين لهم كل الحق بلقاء المراقبين والتحدث اليهم لاسيما وأن المراقبين قد أرسلوا إلى سورية لهذا الغرض".
وكانت منظمة حقوقية سورية قد ذكرت أن قوات الرئيس بشار الأسد قامت بعملية "إعدام ميداني" لتسعة نشطاء التقوا وفد المراقبين الدوليين أثناء زيارتهم لمدينة حماة يوم الأحد بعد أن قصفت أحياء في المدينة ما أسفر عن مقتل 45 شخصا.

وتابعت كلينتون قائلة "نأمل أن تنجح خطة كوفي أنان، لكن من المؤكد أن هذه الخطة لن تنجح في حال لم يتم السماح لجميع السوريين بالاستفادة من وجود مراقبي الأمم المتحدة" على الأرض.

وأوضحت كلينتون أن "الأسرة الدولية سوف تواصل ممارسة الضغط على الأسد ونظامه طالما استمرا في قتل شعبهما ورفض المرحلة الانتقالية" مشيرة في هذا الصدد إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن يوم الاثنين على سورية وإيران لمراقبتهما المواقع الالكترونية لمواطنيهما.

XS
SM
MD
LG