Accessibility links

logo-print

استبعاد شفيق من الانتخابات الرئاسية المصرية لعمله رئيسا لوزراء مبارك


رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق

رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية مساء الثلاثاء استبعاد رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق من قائمة المرشحين لرئاسة الجمهورية تطبيقا لقانون العزل السياسي الذي أقره مجلس الشعب وصادق عليه المجلس العسكري الحاكم.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن لجنة الانتخابات قررت استبعاد شفيق، الذي كان آخر رئيس للوزراء في عهد حسني مبارك، من قوائم المرشحين لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 23 و24 مايو/أيار المقبل.

ويعتبر المحللون المصريون أن استبعاد شفيق من شأنه أن يعزز فرص الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى الذي من المتوقع، بحسب رأيهم، أن تذهب إليه أصوات مؤيدي شفيق.

ويعد موسى ضمن أبرز المرشحين للرئاسة إلى جانب القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح ورئيس حزب الحرية والعدالة، المنبثق من الجماعة ذاتها، محمد مرسي، والقيادي الناصري حمدين صباحي والمرشح الإسلامي سليم العوا والناشط الحقوقي اليساري خالد علي.

وكان رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير محمد حسين طنطاوي قد صادق الثلاثاء على القانون الذي يمنع كبار المسؤولين في عهد الرئيس السابق من الترشح في الانتخابات الرئاسية.

ويتضمن القانون "عزل كل من عمل خلال العشر سنوات السابقة على 11 فبراير/شباط عام 2011، رئيسا للجمهورية أو نائبا له أو رئيسا للوزراء أو رئيسا للحزب الوطني الديموقراطي ( المنحل) أو أمينا عاما له أو كان عضوا في مكتبه السياسي أو أمانته العامة وذلك لمدة عشر سنوات ابتداء من التاريخ المشار إليه".

وكان مجلس الشعب، الذي يهيمن عليه الإسلاميون، قد أعد هذا القانون على عجل لمنع ترشيح رئيس الاستخبارات في عهد مبارك، اللواء عمر سليمان.

إلا أن لجنة الانتخابات استبعدت سليمان مع تسعة مرشحين آخرين الأسبوع الماضي، قبل صدور قانون العزل، بسبب عدم استكمالهم لشروط الترشح المنصوص عليها في القانون وخصوصا الحصول على تأييد موثق من 30 ألف ناخب في 15 محافظة على الأقل.

وكان من بين المستبعدين الأسبوع الماضي كذلك نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الرجل القوي فيها خيرت الشاطر، والمرشح الإسلامي البارز حازم صلاح أبو إسماعيل.
XS
SM
MD
LG