Accessibility links

ارتفاع عدد القتلى من المدنيين في سورية


مراقبون دوليون في دوما بريف دمشق

مراقبون دوليون في دوما بريف دمشق

قتل سبعة أشخاص في سورية اليوم على أيدي القوى الأمنية والعسكرية في عدة محافظات في البلاد، حسبما أعلنت لجان التنسيق المحلية.

وفي حديث لـ"راديو سوا" قال عماد الحصري المتحدث باسم اللجان "ارتفع عدد الشهداء في سورية اليوم إلى سبعة، أربعة شهداء في حمص وشهيد في كل من دمشق والبوكمال وكفربطنا في ريف دمشق، حمص وفي منطقة القصير تم العثور على جثماني الشهيدين قصيب العنتر وميسر الزهراوي حيث قامت قوات الأمن باعتقالهما منذ فترة في منطقة البساتين واعدامهما، في منطقة القصور هناك شهيد وأربعة جرحى حتى اللحظة نتيجة اطلاق الرصاص من قبل قناصين في محيط المنطقة".

وطالب المتحدث باسم لجان التنسيق المجتمعَ الدولي بالضغط على نظام الرئيس بشار الأسد، وقال "النظام السوري مستمر في نفس الخط وقبوله خطة السيد كوفي انان ما هو إلا نوع من التهرب، لذلك ندعو المجتمع الدولي أن يضرب فعلا بيد من حديد وأن يقول إن النظام السوري توقف، ونحن نعول على خبرة السيد كوفي أنان لأنه شخص خبير في التعامل مع قضايا معقدة وأعتقد أن السيد كوفي أنان سيحمل لسورية في الأيام القادمة الإحراج الكبير لصيقي النظام السوري روسيا الاتحادية والصين الشعبية ليضعهما أمام مسؤولياتهما".

كما شكك الناشط السوري في نزاهة المراقبين الدوليين "وصلنا توثيق بالأمس مفاده أن مبعوثين من فريق المراقبة الدولي مرا في منطقة الزبداني أمام دبابة. على المجتمع الدولي أن يبدي أكثر جدية تجاه هذا النظام السوريى وعلى المجتمع الدولي أن يجبر النظام السوري على التطبيق وفق البند السابع لميثاق الأمم المتحدة الذي يجبر الأطراف المتنازعة على تطبيق أي قرار".

لكن نيراج سينغ الناطق باسم بعثة المراقبين، أكد أن العمل يتم وفق ما هو مخطط له، وأن تقارير يومية يتم إرسالها للمبعوث الدولي كوفي أنان، وأضاف:

لقد جرت زيارة ثلاث مناطق وهي الزبداني ودوما وحرستا، وأمضى المراقبون وقتاً أطول في دوما تحديداً حيث تحدثوا إلى الناس، وتجولوا في المدينة فترة طويلة، وقاموا بالأنشطة نفسها ومقابلة جميع الأطراف وإتخاذ الترتيبات الضرورية للبعثة الموسعة القادمة قريباً.

لكن ذلك يتناقض مع شهادة محمد السعيد عضو مجلس قيادة الثورة في دوما، الذي قال لـ "راديو سوا" إن "زيارة المراقبين لدوما كانت سلبية جدا، البارحة دخلوا إلى دوما ودخلوا بنصف المظاهرة ورافقهم عدد من الأهالي ليصلعوهم على بعض القصف ويطلعوهم أيضا على أماكن اختباء الدبابات والعربات المدرعة، لكنهم رفضوا أن يذهبوا إلى أماكن اختباء الدبابات بحجة أن هذه المناطق عسكرية وهي ليست مناطق مدنية، أيضا عندما كان الأمن السوري يطلق النار خلف مستشفى دوما، كان رئيس بعثة المراقبين العقيد أحمد حميش وقال لأحد النشطاء لا تتظاهروا أنتم حتى لا تطلق عليكم النار، فهل هذا منطق؟"

الأمن السوري يعتقل مفكرا فلسطينيا


على صعيد آخر، اعتقلت الاجهزة الامنية السورية فجر الثلاثاء المفكر الفلسطيني سلامة كيلة من منزله في دمشق، بحسب ما افاد مدير المركز السوري للدراسات والابحاث القانونية المحامي انور البني.

وقال البني لوكالة الصحافة الفرنسية إن "عناصر من احدى الاجهزة الامنية السورية لم تعرف هويتها اعتقلت عند الساعة الثانية صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي الناشط في المجتمع المدني والمفكر سلامة كيلة دون أن تبين سبب الاعتقال".

وقد أدان مدير المركز اعتقال كيلة معتبرا أن ذلك لا يهدف إلى خنق حرية التعبير فحسب وانما إلى محاربة الفكر نفسه.

وطالب البني باطلاق سراح كافة المعتقلين بمن فيهم سلامة كيلة الذي يعاني من مرض عضال وحالته الصحية سيئة.

هذا وقد أنشا ناشطون صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للمطالبة باطلاق سراح كيلة.

وسلامة كيلة من مواليد مدينة بيرزيت في فلسطين سنة 1955، حائز على بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة بغداد سنة 1979.

وسبق أن سجن ثمانية سنوات في السجون السورية، وهو يكتب في العديد من الصحف والمجلات العربية.

دمشق تشيع جثامين سبعة من عناصر الجيش والأمن


وفي الشأن السوري ايضا، شيعت من مشفى تشرين العسكري بدمشق يوم الثلاثاء إلى مثاويهم الأخيرة جثامين 7 شهداء من عناصر الجيش وحفظ النظام ممن استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في دمشق وريفها وحماة وحمص ودرعا.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إنه بأكاليل الورد والغار وحفنات الأرز وعلى وقع موسيقا لحني الشهيد ووداعه جرت للشهداء مراسم تشييع رسمية مهيبة.

وأكد ذوو الشهداء أن دماءهم الطاهرة كفيلة بإعادة الأمن والأمان إلى سورية وتحصينها وجعلها أكثر قدرة على مواجهة التحديات لافتين إلى دور حماة الديار في الدفاع عن المبادئ الوطنية التي تشكل عنوان الهوية السورية المقاومة والرافضة لسياسات الهيمنة والسيطرة.

وأعربوا عن ثقتهم في قدرة الشعب العربي السوري على دحر المؤامرة التي يتعرض لها الوطن داعين إلى محاسبة المجموعات الإرهابية المسلحة على ما ترتكبه من أعمال اجرامية وقطع دابر الإرهاب من جذوره والتصدي بحزم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن واستقراره.
XS
SM
MD
LG