Accessibility links

logo-print

اليونسكو تعلق برامجها مؤقتا بعد وقف المساعدات الأميركية


اعلنت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) يوم الخميس عن تعليق برامجها حتى نهاية العام الجاري بعد قرار الولايات المتحدة وقف مساهمات مالية بقيمة 60 مليون دولار ردا على قبول عضوية فلسطين في المنظمة.

وقالت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا إن تعليق البرامج سيسمح بتوفير 35 مليون دولار مما سيسمح بالمساهمة في تغطية العجز الذي تواجهه المنظمة.

وأضافت بوكوفا في ختام المؤتمر العام لليونسكو في باريس أن "توفير 35 مليون دولار مع استخدام 30 مليونا من صندوق المنظمة سيسمح بتغطية عجز الصندوق لهذا العام والذي يبلغ 65 مليون دولار".

واقترحت بوكوفا عدة إجراءات منها إنشاء صندوق عاجل لتلقي هبات المؤسسات والأفراد أو زيادة مساهمات الدول الأعضاء في صندوق تشغيل المنظمة بشكل مؤقت لتغطية عجز متوقع قدره 143 مليون دولار في العامين القادمين.

وبحسب متحدثة باسم اليونسكو فإن تعليق برامج المنظمة حتى نهاية العام الجاري لن يؤثر على انعقاد اللجنة الحكومية لليونسكو لانقاذ التراث الثقافي غير المادي للبشرية المقرر التئامها في مدينة بالي باندونيسيا من 22 إلى 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقالت المتحدثة إن التعليق المؤقت يرتبط بشكل خاص بالعقود والنشرات وسفر الموظفين التابعين لليونسكو.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت نهاية الشهر الماضي عزمها وقف التمويل المقدم لليونسكو بسبب موافقتها على منح الفلسطينيين عضوية كاملة في المنظمة الدولية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن قبول اليونسكو للعضوية الفلسطينية "سيحرك قيودا من الكونغرس قائمة منذ فترة طويلة حول تمويل منظمات الأمم المتحدة التي تعترف بفلسطين كدولة قبل التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأضافت نولاند أن الولايات المتحدة سوف تتراجع عن دفع مبلغ 60 مليون دولار كانت قد خططت لتقديمه إلى اليونسكو في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري غير أنها أكدت في الوقت ذاته أن واشنطن سوف تحتفظ بعضويتها في اليونسكو.

XS
SM
MD
LG