Accessibility links

باريس تعلن نيتها التعامل مع أي حكومة مصرية تسفر عن الانتخابات


أكد السفير الفرنسي بالقاهرة جان فيليكس أن حكومة بلاده لن تمانع في التعامل مع أي حكومة تسفر عنها الانتخابات البرلمانية المقبلة سواء من التيار الإسلامي أو الليبرالي أو أي فصيل من القوي السياسية في مصر.

وقال فيليكس خلال لقائه بمحمد مرسي رئيس حزب "الحرية والعدالة" الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، إن أساس الحكم علي أي حكومة هو مدى شرعيتها الشعبية.

وذكرت مصادر فرنسية أن لقاء فيليكس بمرسي جاء في إطار التباحث حول رؤية الحزب للانتخابات المقبلة وحكومة ما بعد الانتخابات والعلاقات الدولية لمصر ما بعد الثورة.

ومن ناحيته أكد مرسي أهمية أن يتم تشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات تعبر عن الأغلبية البرلمانية السياسية المنتخبة من قبل الشعب بتمثيل نسبي يعكس إرادة الناخبين.

وأشار إلى أن "التحالف الديمقراطي" الذي ينضوي حزب الحرية والعدالة تحت لوائه يسعي للحصول على الأغلبية البرلمانية كي يتمكن من تشكيل حكومة ائتلافية من هذه الأحزاب وربما أحزاب أخرى تحظى بدعم من البرلمان.

يذكر أن ثمة مخاوف لدى العواصم الغربية من عدم احترام حقوق الإنسان والأقليات في حال وصول الإسلاميين إلى السلطة في الدول العربية التي تشهد ثورات.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع ، أعلنت وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن واشنطن تدعم التغيير في العالم العربي، كما أنها مستعدة للتعاون مع الإسلاميين الذين فازوا في الانتخابات التونسية، معتبرة أن الإسلاميين ليسوا جميعهم سواسية.

XS
SM
MD
LG