Accessibility links

طنطاوي: مصر سوف تكسر أرجل من يهددها


Egypt-Tantawi

Egypt-Tantawi

حذر رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر المشير حسين طنطاوي يوم الاثنين من أن بلاده "سوف تكسر أرجل" من يقومون بتهديدها، وذلك في ما يبدو تعليقا على تصريحات لوزير الخارجية الإسرائيلي حول الوضع في سيناء.

وقال طنطاوي في كلمة ألقاها خلال مشاركته في المرحلة الرئيسية للمناورة (نصر 7 )التى تنفذها إحدى تشكيلات الجيش الثانى الميدانى فى سيناء، إن "الحدود المصرية دائما في خطر" مستطردا بالقول "إننا لا نهاجم جيراننا أبدا ولكننا فقط نحمي حدودنا، لذلك فإن قواتنا ينبغي أن تكون دوما على أهبة الاستعداد".

وشدد طنطاوي على أن القوات المسلحة المصرية ليست كيانا سياسيا، رغم إدارتها لشؤون البلاد حاليا.

وتابع قائلا "إننا لا نتدخل في السياسة، فنحن لسنا ساسة، بل إننا ننتمي إلى الشعب الذي يثق بنا ويقف خلفنا" مشددا على أن "مصر هي مسؤولية القوات المسلحة".

وكانت صحيفة جيروسليم بوست قد نسبت إلى وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان القول إن "إسرائيل ينبغي أن تتخذ إجراء للقضاء على أي تهديد من سيناء".

وقالت الصحيفة إن ليبرمان وضع على حسابه على تويتر تصريحات منقولة له من صحيفة معاريف قال فيها خلال اجتماع مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إن الوضع في مصر يسبب قلقا لإسرائيل أكثر من الوضع مع إيران.

وأضاف ليبرمان بحسب الصحيفة، أنه في ضوء التطورات في مصر، بما في ذلك إرسال القوات المصرية إلى سيناء لمحاولة استعادة السيطرة هناك، فإن الجيش الإسرائيلي بحاجة إلى إعادة بناء وزيادة القيادة الجنوبية بشكل كبير.

واعتبر أن "القوات المصرية التي وافقت إسرائيل على نشرها في سيناء، أثبتت عدم فاعلية في محاربة الإرهاب هناك" مرجحا أن تقوم مصر بعد الانتخابات الرئاسية بنشر عدد كبير من قواتها في سيناء في انتهاك لاتفاقية السلام مع إسرائيل، حسب قوله.

ومن ناحيتها، قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها إن الوزير محمد كامل عمرو قد كلف سفير مصر لدى تل أبيب بالاستفسار من الحكومة الإسرائيلية حول التسريبات الصحافية التى تناقلتها وسائل الإعلام مؤخراً والمنسوبة لوزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، وتناول فيها بعض الأمور المتعلقة بمصر والتطورات التى تشهدها.


وذكر البيان أن سفير مصر سيطلب إيضاحات حول مدى صحة المواقف المنسوبة لوزير الخارجية الإسرائيلى ، كما سينقل إلى الجانب الإسرائيلى استغراب مصر لصدور مثل هذا الكلام منسوباً إلى مسئول كبير فى الحكومة الإسرائيلية.

XS
SM
MD
LG