Accessibility links

logo-print

المالكي يعود إلى العراق بعد زيارة رسمية لإيران


المالكي خلال لقائه بخامنئي في طهران

المالكي خلال لقائه بخامنئي في طهران

عاد رئيس الوزراء نوري المالكي الى بغداد مساء هذا اليوم، منهيا زيارة رسمية إلى إيران استغرقت يومين التقى خلالها كبار المسؤولين الإيرانيين وعلى رأسهم المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، حيث تركزت المباحثات على سبل تعزيز العلاقات العراقية الإيرانية في مختلف المجالات.

والتقى المالكي اليوم المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي.

وقال خامنئي لدى استقباله المالكي ان انعقاد القمة العربية فی بغداد يعدّ إنجازا آخر يضاف الى نجاح الانسحاب الكامل للقوات الاميركية من العراق، الأمر الذي مهد السبيل لإظهار قوة العراق وقدراته ، وفقا لما ذكره بيان صادر عن مكتب المالكي.

ونقل البيان عن خامنئي قوله إن بعض الاطراف سعت للإيحاء بأن العراق في معزل عن العالم العربي لكن انعقاد القمة العربية فی بغداد وضع العراق فی رأس الجامعة العربية، كما قال.

من جانبه، عبر المالكي عن ارتياحه للقاء خامنئي.

وكان المالكي قد أجرى في مقر اقامته في طهران صباح اليوم محادثات مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي تم التركيز خلالها على الجولة الثانية من مباحثات مجموعة "خمسة زائد واحد" المتعلقة بالملف النووي الايراني والتي من المقرر انطلاقها في بغداد نهاية الشهر المقبل.

وأبدى المالكي استعداد العراق للسعي في ايجاد حل يرضي جميع الاطراف وان يتوصل الاجتماع الى حلول تنهي حالة الخلاف القائمة بشأن هذا الملف، بما يسهم بنزع فتيل التوتر في المنطقة وتحقيق الأمن والاستقرار فيها، وفقا لبيان صادر عن مكتب المالكي.

من جانبه، اكد جليلي ان بلاده تسعى الى ايجاد حل يتيح لها الاستخدام السلمي للطاقة النووية ويؤدي الى رفع العقوبات المفروضة عليها.

XS
SM
MD
LG