Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تندد بتدمير إسرائيل منازل للبدو في الضفة الغربية


west bank

west bank

أدانت وكالات تابعة للأمم المتحدة في الضفة الغربية تدمير إسرائيل الأسبوع الماضي 21 مسكنا للاجئين من البدو ما تسبب بتشريد 54 شخصا بينهم 35 طفلا.

ونددت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين- اونروا ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، في بيان مشترك بتدمير إسرائيل في 18 ابريل/ نيسان منازل في حي الخلايلة شمال القدس، إضافة إلى طرد لاجئين فلسطينيين يقطنون منزلين في القدس الشرقية المحتلة.

وقال مدير الاونروا في الضفة الغربية فيليبي سانشيز إن "طرد اللاجئين الفلسطينيين وتدمير منازل فلسطينيين ومبان مدنية أخرى في الضفة الغربية المحتلة يتعارض مع القانون الدولي".

ولم يؤكد المسؤولون الإسرائيليون على الفور تدمير المنازل في الخلايلة.

وكانت بعثات الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله قد نددت في بيان منفصل بطرد عائلة فلسطينية وبناء مستوطنات يهودية في حي بيت حنينا العربي في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل وضمتها عام 1967.

وأضاف البيان أن بعثات الاتحاد الأوروبي "تدين طرد أفراد عائلة النتشة في 18 ابريل/ نيسان من منازلهم في حي بيت حنينا"، كما أبدت البعثات "قلقها الشديد إزاء مشاريع بناء مستوطنة جديدة إسرائيلية في وسط حي تقليدي فلسطين".

وشدد البيان على أن "استيطان الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعي في نظر القانون الدولي".
XS
SM
MD
LG