Accessibility links

الحكومة المصرية توقف تصدير الغاز إلى إسرائيل


صورة لتفجير خط أنابيب الغاز بين مصر واسرائيل

صورة لتفجير خط أنابيب الغاز بين مصر واسرائيل


ألغت الحكومة المصرية الخميس الماضي تعاقدها لتوريد الغاز إلى شركة شرق المتوسط التي تقوم بتصديره إلى إسرائيل.


وقال رئيس الشركة المصرية القابضة للغاز "ايغاس" محمد شعيب إن الاتفاق مع شركة شرق المتوسط تم إلغاؤه الخميس لعدم التزام شركة شرق المتوسط بالشروط التعاقدية.


ونقلت إذاعة صوت إسرائيل عن مصادر في وزارة الخارجية صحة هذا الخبر.


ووصف رئيس المعارضة في إسرائيل النائب شاؤول موفاز إعلان مصر إلغاء الاتفاق بأزمة غير مسبوقة من حيث خطورتها في العلاقات الإسرائيلية المصرية.


وقال إن الحديث يجري عن خرق مصري فظ لمعاهدة السلام الإسرائيلية المصرية، على حد تعبيره.


ودعا إلى رد أميركي فوري لأن "الولايات المتحدة راعية لاتفاقات كامب ديفيد" للسلام بين مصر وإسرائيل.


وتمد مصر إسرائيل بـ43 بالمئة من مجمل الغاز المستهلك فيها وتنتج إسرائيل 40 بالمئة من الكهرباء من الغاز الطبيعي المصري.


وكانت مصر بدأت تصدير الغاز إلى إسرائيل في ربيع عام 2008 وفقا لعقد أبرم في العام 2005.


ويقضي العقد الذي تبلغ قيمته 2.5 مليار دولار بأن تقوم شركة شرق المتوسط للغاز ببيع 1.7 مليار متر مكعب من الغاز المصري سنويا لمدة 15 عاما إلى شركة الكهرباء الإسرائيلية.


ولقي تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل احتجاجات قوية في مصر قبل إسقاط نظام مبارك في 11 فبراير/شباط 2011 وخصوصا أن معارضي هذه الاتفاقية أكدوا أن سعر بيع الغاز لإسرائيل يقل كثيرا عن السعر في السوق الدولية.


وبعد الإطاحة مبارك، تعهدت الحكومة المصرية في أبريل/نيسان 2011 مراجعة كل عقود تصدير الغاز بما في ذلك التعاقد مع إسرائيل والأردن.


وقال رئيس الوزراء المصري في ذلك الوقت عصام شرف إن مراجعة عقود تصدير الغاز "ستؤدي إلى زيادة عائدات مصر بمقدار ثلاثة إلى أربعة مليارات دولار".


ومنذ الإطاحة بمبارك، وقع 14 اعتداء على أنبوب تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل في سيناء كان آخرها في التاسع من أبريل/نيسان الجاري.

XS
SM
MD
LG