Accessibility links

logo-print

وزير التعليم العالي لن يحضر جلسة الاستجواب في البرلمان


شعار وزارة التعليم العالي

شعار وزارة التعليم العالي

أبدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي استغرابها من تمرير طلب الاستجواب المتعلق بالوزارة من قبل رئاسة البرلمان رغم ما وصفتها بالأدلة القاطعة التي قدمتها الدائرة القانونية بمخالفة طلب الاستجواب لأحكام المادة 61 سابعا من الدستور والمادة 58 من النظام الداخلي للبرلمان وهي الفقرات التي تضمنها طلب الاستجواب.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة قاسم محمد جبار في بيان صحفي إن تمرير الاستجواب رغم تقديم الأدلة يؤشر بوضوح الى أن طلب الاستجواب يهدف لتحقيق أغراض شخصية خاصة بمقدم طلب الاستجواب وتنفيذ أجندة سياسية معينة.

وأضاف جبار أن الوزير علي الأديب لن يحضر أي استجواب قائم على أغراض شخصية وفئوية وأجندات سياسية التزاما منه بنص وروح الدستور الذي يرفض استخدام الاستجواب كأداة لتحقيق أغراض سياسية، حسب البيان.

وتابع البيان أن ما يدل على شخصنة الاستجواب أنه لم يصدر من لجنة التعليم العالي باعتبارها الجهة ذات العلاقة كما أن اللجوء للاستجواب دون الطرق الأخرى دليل على أن الأسباب الداعية له بعيدة عن المصلحة العامة وهذا ما يتضح من الأسئلة الواردة في الاستجواب كونها أسئلة عامة يراد بها المشاغلة ومسبوقة بأحكام واتهامات تفتقد المهنية واللياقة، على حد وصف البيان.

XS
SM
MD
LG