Accessibility links

logo-print

منظمتان دوليتان تتحدثان عن تهجير قسري لفلسطينيين في منطقة قريبة من القدس


مستوطنة قيد الإنشاء في الضفة الغربية

مستوطنة قيد الإنشاء في الضفة الغربية

قالت منظمتان تابعتان للامم المتحدة يوم الاحد ان 67 لاجئا فلسطينيا في الضفة الغربية هجّروا قسرا بعد ان هدمت السلطات الاسرائيلية منازلهم في منطقة قريبة من مدينة القدس.
وقال بيان مشترك صادر عن مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في الاراضي الفلسطينية - اوتشا ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - اونروا "تعرض 67 لاجئا فلسطينيا خلال الاسبوع أكثر من نصفهم من الاطفال للتهجير القسري نتيجة لطردهم وهدم منازلهم اضافة لمنشآت مدنية أخرى."

هدم منازل 7 عائلات

واضاف البيان "قامت السلطات الاسرائيلية بهدم منازل تعود ملكيتها لسبع عائلات فلسطينية لاجئة في أحد التجمعات الفلسطينية الواقعة في مضرب حي الخلايلة وذلك في حادثة واحدة حدثت في الثامن عشر من شهر ابريل نيسان الحالي حيث تم تشريدهم للمرة الثالثة في غضون ستة أشهر."
وتابع البيان "كما قامت السلطات الاسرائيلية بهدم ومصادرة الخيام الطارئة التي عملت الجهات الانسانية الفاعلة على توفيرها في رد على عمليات الهدم. "
وتحدث البيان ايضا عن عائلتين فلسطينيتين تم اخلاؤهما في ذات اليوم من منازلهما من حي بيت حنينا احد احياء القدس الشرقية بدعوى صدور قرار من محكمة اسرائيلية بملكية مستوطنين لهذه المنازل.
ويعيش 500 الف مستوطن في الضفة الغربية والقدس الشرقية ويمثلون احدى قضايا الحل النهائي في عملية السلام الفلسطينية الاسرائيلية المتعثرة بسبب رفض اسرائيل وقف النشاطات الاسيتطانية.

طرد عائلتين فلسطينيتين

وقال البيان "وفي حادثة اخري حدثت في الثامن عشر من شهر نيسان الحالي تعرضت عائلتان فلسطينيتان للطرد بشكل قسري في حي بيت حنانيا الواقع في القدس الشرقية وبالتالي فالبيوت الواقعة في حي فلسطيني تم تسليمها لمستوطنين اسرائيليين الذين أعلنوا عن نيتهم لبناء مستوطنة جديدة في تلك المنطقة."
ونقل البيان عن رئيس مكتب - اوتشا في الاراضي الفلسطينية رامش رجاسينغهام قوله "لقد فقد ما يزيد على 1500 فلسطيني بيوتهم جراء عمليات الهدم والطرد منذ بداية عام2011 . ان عمليات الهدم والطرد القسرية تسبب تعميق المعاناة الانسانية اضافة الى احتياجات انسانية متزايدة".

اضراب معتقلين

على صعيد آخر، يواصل مئات المعتقلين في السجون الاسرائيلية، اضرابا عن الطعام منذ الثلاثاء الماضي، احتجاجا على ظروف اعتقالهم.
وقالت سيفان وايزمان المتحدثة باسم مصلحة السجون الاسرائيلية لوكالة الصحافة الفرنسية، ان 150 اسيرا فلسطينياً انضموا اليوم الاحد الى الف ومئتي اسير اعلنوا اضرابهم الثلاثاء الماضي.
XS
SM
MD
LG