Accessibility links

logo-print

محاولة اغتيال يتعرض لها وكيل وزارة الداخلية العراقية لشؤون العشائر


قوات أمن عراقية تفتش احدى السيارات في بغداد

قوات أمن عراقية تفتش احدى السيارات في بغداد

نجا وكيلُ وزراة الداخلية لشؤون العشائر في العراق اللواء مارد عبد الحسن من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت موكبه شرقي مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار.

وقد أسفرت المحاولة عن إصابة اثنين من عناصر حماية الموكب بجراح فضلا عن إلحاق أضرار مادية بعدد من السيارات.

من جانبه قال نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار سعدون عبيد الشعلان لـ"راديو سوا" إن استهداف وكيل وزارة الداخلية وقع في منطقة غير خاضعة لسيطرة القوات الأمنية التابعة للمحافظة:

"خارج المحافظة كان الاستهداف، دائما نحن نتعرض لمثل هذه الحوادث وخاصة منطقة أبو غريب وخان ضاري، نحن تحت سيطرت اللواء 24 لواء المثنى، دائما حتى نحن كمسؤولين سبق وأن تعرض المحافظ أيضا إلى عبوة ناسفة، نحن بالنسبة لنا داخل حدود المحافظة، لم يتعرض أبدا مسؤول داخل محافظة الانبار إلى اعتداء، بالنسبة للاعتداءات دائما تحدث إما فمن الأماكن الخاضعة لقيادة عمليات بغداد وخاصة لواء 24 وأن الخروقات مستمرة".

من ناحية أخرى، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب نحو 12 آخرين بجراح في انفجار عبوتين ناسفتين شمالي بغداد، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر في وزارة الداخلية.

وقال المصدر إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب نحو 12 آخرين بجراح في انفجار عبوتين ناسفتين زرعتا داخل حافلتين مدنيتين صباح اليوم السبت قرب حسينية في منطقة جكوك الواقعة في الأطراف الشمالية لمدينة بغداد.

في حين أكد مصدر طبي تلقي جثث ثلاثة أشخاص بيهنم امرأة و14 جريحا بينهم امرأتان وطفل جراء الحادث.
XS
SM
MD
LG