Accessibility links

logo-print

وفد مدني من صلاح الدين يلتقي مرجعيات دينية في النجف



قدم أعضاء وفد التجمع العراقي وتجمع منظمات المجتمع المدني في محافظة صلاح الدين خلال لقائهم المرجعيات الدينية ووجهاء العشائر في محافظة النجف الخميس مشروع المبادرة الشعبية لإعادة اللحمة الوطنية يتضمن جملة من المقترحات لحل المشاكل المتعلقة بتحويل محافظة صلاح الدين على إقليم وتداعيات اعتقال أعضاء سابقين في حزب البعث المنحل.

وقال قال رئيس تجمع منظمات المجتمع المدني في محافظة صلاح الدين سهيل احمد السامرائي في حديث مع "راديو سوا" إن المبادرة الشعبية تحمل في طياتها حلولا لأبرز المشاكل التي تشهدها الساحة العراقية، بما يخدم المجتمع العراقي بشكل عام.

من جانبه، أوضح رئيس الوفد الدكتور علي العنبوري أن المبادرة ترتكز على ضرورة إنهاء ملف المساءلة والعدالة قانونيا والتريث في إعلان الأقاليم إلى نهاية عام 2012 لفسح المجال أمام الحكومة الاتحادية لبدء حوار مع مجالس المحافظات ووضع آليات الحكم اللامركزي.

وأشار العنبوري إلى أن المرجعيات الدينية في النجف أبدت تأييدها لبنود المبادرة الشعبية معبرة في الوقت ذاته عن ألمها لما آلت إليه الأوضاع في العراق.

هذا، وشدد أعضاء الوفد على رفض أي محاولة لزعزعة أمن العراق وتهديد الوحدة الوطنية بين العراقيين.

تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG