Accessibility links

logo-print

إغلاق هرم خوفو ومنع إقامة أي احتفالات به يوم الجمعة


قرر المجلس الأعلى للآثار المصرية إغلاق الهرم الأكبر (هرم خوفو) أمام الحركة السياحية يوم الجمعة ومنع إقامة أي احتفالات به في ذلك اليوم و إجراء أعمال الصيانة الضرورية به وذلك استجابة لضغوط من مصريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس قطاع الآثار الفرعونية عاطف أبو الدهب لوكالة الصحافة الفرنسية إن "القرار اتخذ بعد ظهر الخميس خلال اجتماع تنسيقي مع شرطة السياحة وشرطة الأمن العام والأمن الخاص بالمجلس الأعلى للآثار وتم الاتفاق على أن يتم غلق الهرم الأكبر يوم الجمعة أمام الحركة السياحية ومنع إقامة أي احتفالات".

وأوضح أبو الدهب أن "القرار جاء بعد أن تعرض المجلس لضغوط كثيرة من قبل مصريين مشاركين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بناء على أخبار تشير إلى أن منطقة الهرم ستشهد احتفالية ماسونية يهودية بمناسبة تاريخ 11 -11 -2011 باعتباره عيدا ماسونيا ويهوديا".

وتابع "بهذا أوقفنا احتفالية كنا نزمع إقامتها كمجلس آثار في اليوم نفسه حيث اخترنا توقيت الدقيقة 11 من الساعة 11 للاحتفال بالأهرامات والعمل على تشجيع السياحة إلى مصر".

وانتشرت أخبار على الموقع تشير إلى ذلك وطالب عدد من المشاركين على الموقع بالحضور في نفس التاريخ في منطقة الأهرامات لمنع "الماسونيين واليهود" من إقامة هذه الاحتفالية.

وأعاد المجلس الأعلى للآثار المصرية أسباب الإغلاق في بيان أصدره الخميس إلى أن "الهرم الأكبر يحتاج إلى صيانة على ضوء استقبال منطقة الأهرامات أكثر من 65 ألف زائر خلال فترة العيد الأمر الذي ترتب عليه إغلاق الهرم لاتخاذ الإجراءات الضرورية للصيانة".

XS
SM
MD
LG