Accessibility links

logo-print

أردوغان يتهم المالكي بإذكاء التوترات الطائفية في العراق


رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن التطورات في العراق لا تبشر بخير، لاسيما سلوكيات رئيس الوزراء الحالي تجاه شركائه في الائتلاف.

وقد أعلن أردوغان أن أساليب المالكي الأنانية تثير قلقاً بالغاً لدى الجماعات الشيعية والبرزاني والجماعات العراقية، مشيراً إلى أنه ناقش هذه المسائل مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني في اسطنبول.

وقبل توجهه إلى الدوحة، قال أردوغان إن تركيا تشعر بالقلق خشية أن يؤدي العنف في سورية والتوترات المتزايدة في العراق إلى صراع أوسع بين الشيعة والسنة في المنطقة.

وأشار إلى أنه ناقش أيضا مع برزاني مكافحة الإرهاب، في إشارة إلى منظمة العمال الكردستاني الانفصالية في جنوب شرق تركيا، لافتا الانتباه إلى أن برزاني طمأنه بأن حكومته تشاطر تركيا رغبتها في إنهاء الصراع.

وقال اردوغان إن تركيا قلقة للغاية من هذه المسألة وليس من المعقول أن توافق على هذه المنظمة الإرهابية، كما يطلق عليها في تركيا.

وسيجري اردوغان خلال زيارته للدوحة وإن كانت للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الـ13 "الأونكتاد" الذي سيعقد هناك اعتباراً من يوم غدٍ السبت، مباحثات مع كبار المسؤولين القطريين حول القضايا التي تتصدر أجندة كلا البلدين وفي مقدمتها الأزمة السورية والعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

ومن المقرر أن يلتقي اردوغان اليوم الجمعة مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، يليه لقاء ومأدبة عشاء يقيمها أمير قطر الشيخ خليفة بن حمد بن خليفة آل ثاني لأردوغان والوفد المرافق له.

يذكر أن الوفد التركي يضم نائبي اردوغان بكر بوزداغ وبشير أطالاي ووزيري التنمية والطاقة ونائب زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم عمر تشيليك، وانضم إلى الوفد في وقت لاحق وزير الخارجية أحمد داوود أوغلو الذي عقد صباحاً لقاء على مأدبة إفطار مع رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني، الذي التقى بدوره الرئيس التركي عبد الله غول وجرى البحث في جهود مكافحة الإرهاب وتطوير العلاقات الثنائية والتوتر السياسي في العراق والتطورات الإقليمية والأزمة في سورية.
XS
SM
MD
LG