Accessibility links

استراليا تبقي قواتها في أفغانستان حتى نهاية 2014


رئيسة الوزراء جوليا غيلارد في زيارة سابقة لجنود أستراليين في أفغانستان

رئيسة الوزراء جوليا غيلارد في زيارة سابقة لجنود أستراليين في أفغانستان

أكد وزير الخارجية الاسترالي بوب كار الخميس أن القوات الاسترالية في أفغانستان ستبقى "قادرة على القتال" حتى نهاية 2014 وفقا لبرنامج حلف شمال الأطلسي.

وقال كار إن جميع الحلفاء "يجب أن يبقوا حاضرين لمساندة الجيش الأفغاني وأن يكونوا مستعدين للقتال حتى إنجاز عملية الانتقال مع نهاية 2014".

من جهتها، أعلنت فرنسا أواخر يناير/كانون الثاني الماضي سحب قواتها القتالية أواخر 2013 فيما تريد دول أخرى على رأسها الولايات المتحدة خفض عديد قواتها.

من جانبه، أكد الأمين العام للحلف الأطلسي اندرس فوغ راسموسن أن الإعلان الاسترالي يتفق تماما مع خارطة الطريق لانتقال تدريجي للمسؤوليات في أفغانستان.

وأوضح راسموسن أن ولاية ارزوغان ستنتقل إلى مسؤولية الأفغان "في الأشهر المقبلة". ويتوقع أن يتطلب انسحاب القوات الاسترالية بعد ذلك ما بين 12 إلى 18 شهرا.

وكانت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا غيلارد أعلنت الثلاثاء أن استراليا ستسحب معظم جنودها المنتشرين في أفغانستان عام 2013 أي قبل سنة من الموعد الذي حدده حلف الأطلسي لانسحاب قوات التحالف الدولي.
وتقضي خارطة الطريق الأطلسية بأن تتولى القوات الأفغانية بصورة تدريجية المسؤولية الأمنية في كافة الولايات خلال 2013، مما يسمح برحيل القوات الدولية في نهاية 2014.
XS
SM
MD
LG