Accessibility links

كوندليزا رايس تتصدر قائمة المفضلين لخوض انتخابات الرئاسة نائبة لرومني


كوندليزا رايس

كوندليزا رايس

تصدرت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كوندليزا رايس قائمة المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة على منصب نائب الرئيس عن الحزب الجمهوري بصحبة المرشح مت رومني الذي بات قريبا من حسم حق الترشح عن الحزب في مواجهة المنافس الديموقراطي الرئيس باراك أوباما.
وأظهر استطلاع جديد للرأي العام أجرته شبكة "سي ان ان" أن غالبية الجمهوريين والمستقلين الذي يميلون إلى الحزب الجمهوري يؤيدون ترشيح رايس لمنصب نائب الرئيس.
وتصدرت رايس قائمة من ثمانية أسماء تم طرحها على عينة من الناخبين المحتملين وتتضمن الأشخاص الأكثر تفضيلا لمصاحبة رومني في رحلته إلى البيت الأبيض.
وحصلت رايس التي عملت مستشارا للأمن القومي في الولاية الأولى للرئيس السابق جورج بوش ثم وزيرة للخارجية في الولاية الثانية، على نسبة تأييد قدرها 26 بالمئة يليها المنافس السابق لرومني في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري ريك سانتورم بنسبة 21 بالمئة، فسناتور فلوريدا ماركو روبيو وحاكم ولاية نيوجرسي كريس كريستي في المرتبة الثالثة بنسبة 14 بالمئة لكل منهما.
وجاء عضو مجلس النواب البارز بول رايان في المرتبة الخامسة بنسبة ثمانية بالمئة فحاكم لويزيانا بوبي جينديل بنسبة خمسة بالمئة ثم حاكم فيرجينيا بوب ماكدونيل بنسبة واحد بالمئة وأخيرا السناتور روب بورتمان بنسبة تقل عن نصف بالمئة.
يأتي هذا بينما أظهر استطلاع آخر أجراه معهد غالوب وتم نشر نتائجه يوم الخميس أن مت رومني يحظى حاليا بتأييد 54 بالمئة من الناخبين الجمهوريين مقابل 30 بالمئة فقط في مارس/آذار الماضي.
ومن المقرر أن ينتخب الجمهوريون رسميا مرشحهم للرئاسة في المؤتمر الوطني للحزب الذي سيعقد في نهاية أغسطس/آب المقبل في ولاية فلوريدا، إلا أن رجل الأعمال الثري مت رومني الذي عمل سابقا حاكما لولاية ماساشوسيتس بات الأقرب لنيل حق الترشح في الانتخابات الرئاسية لاسيما بعد انسحاب ريك سانتوروم وتضاؤل فرص منافسيه رئيس مجلس النواب الأسبق نيوت غينغريتش وعضو مجلس النواب رون بول.
XS
SM
MD
LG