Accessibility links

logo-print

مقتل 30 شخصا في هجمات متفرقة في العراق


مخلفات تفجير سابق في العراق

مخلفات تفجير سابق في العراق

أكدت مصادر طبية وأمنية عراقية أن 30 شخصا بينهم عناصر في الشرطة والجيش قتلوا وأصيب العشرات في هجمات متفرقة اليوم الخميس استهدفت بغداد ومناطق تقع إلى شمالها.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "17 شخصا قتلوا في بغداد واثنين في محيطها إلى جانب مهاجمين في سلسلة انفجارات وقعت صباح اليوم".

وأوضح المصدر أن "10 أشخاص قتلوا في انفجار عدة سيارات مفخخة في بغداد استهدفت إحداها موكب وزير الصحة، بينما قتل ستة أشخاص في التاجي وشخص في الطارمية شمال بغداد".

وفي سامراء، قتل ثلاثة من عناصر الصحوة وأصيب ستة بجروح في هجومين بسيارتين مفخختين استهدفا نقطتين للتفتيش يقيمها عناصر من الصحوة وسط المدينة، وفقا لمقدم في شرطة سامراء وقائد صحوة المدينة مجيد عبد الله.

وقال مدير شرطة الأقضية والنواحي في كركوك العميد سرحد قادر إن "مسلحين استهدفوا قرية الملحة بست عبوات ناسفة، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم ضابط برتبة رائد في الجيش وإصابة ستة بجروح".

وفي وقت لاحق، استهدفت سيارة مفخخة موكب العميد في الشرطة العراقية طه صلاح الدين في جنوب كركوك، ما أدى إلى مقتل شرطيين وإصابة 15 شرطيا ومدنيا بجروح، وفقا لمصدر أمني.

وأضاف المصدر أن سيارة مفخخة أخرى انفجرت في حي الضباط وسط كركوك، مستهدفة منزل مدير عام هيئة الاستثمار صلاح عبد الرحيم البزاز، ما أدى إلى مقتل شرطيين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

ومن جانبه، أكد مدير صحة كركوك الطبيب صديق عمر رسول أن "حصيلة التفجيرات في كركوك هي أربعة أشخاص و19 جريحا حالة البعض منهم حرجة، فيما بلغت حصيلة تفجيرات قرية الملحة خمسة أشخاص وستة مصابين ومفقودين اثنين".

وفي بعقوبة، قتل ضابط في الشرطة برتبة ملازم أول وأصيب أربعة من أفراد عائلته جراء هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف الضابط داخل منزله، وفقا لمصدر في الجيش العراقي ومصدر طبي في مستشفى بعقوبة.

وتعد هذه الهجمات الأعنف في العراق منذ مقتل 50 شخصا في 20 مارس/آذار الماضي في سلسلة هجمات منسقة في نحو 20 مدينة عراقية.

XS
SM
MD
LG