Accessibility links

السودان يتعهد بإنهاء احتلال منطقة هجليج


جنود سودانيون في هجليج

جنود سودانيون في هجليج

أعلنت وزارة الخارجية السودانية يوم الأربعاء أن السودان شن عمليات عسكرية وحملة دبلوماسية تهدف إلى إنهاء احتلال جنوب السودان لمنطقة هجليج النفطية بكل الوسائل المتاحة.

وقال رئيس خلية الأزمة في الوزارة عمر دهب في مؤتمر صحافي في الخرطوم "سنضع حدا لهذا الاحتلال بكل الوسائل الممكنة".

وأشار دهب إلى أن "عمليات عسكرية تجري" في المنطقة، مضيفا أن السلطات تأخذ "في الاعتبار كذلك الجهود الدبلوماسية والمساعي الحميدة المتعلقة بإنهاء الاحتلال". وكان الجيش السوداني قد أعلن يوم الجمعة شن هجوم مضاد لاستعادة هجليج على رغم الدعوات الدولية إلى ضبط النفس.

وأكد الجيش يوم السبت أن قواته باتت على بعد بضعة كيلومترات من مدينة هجليج، إلا أنه توقف عن نشر معلومات ملموسة حول الوضع الميداني منذ ذلك الوقت.

يذكر أن هذه هي المواجهات الأعنف بين الجارين منذ أن أعلن جنوب السودان استقلاله في يوليو/ تموز 2011 في أعقاب استفتاء نص عليه اتفاق السلام الذي وضع حدا لحرب أهلية أدت إلى مقتل مليوني شخص بين 1983 و2005.

وكان الاتحاد الإفريقي قد أبدى الأسبوع الماضي "قلقه العميق" حيال تصعيد المعارك بين السودان وجنوب السودان، كما دعا الجنوب إلى الانسحاب "فورا" من منطقة هجليج الحدودية التي سيطرت عليها قوات جنوب السودان في العاشر من ابريل/ نيسان.

وانتقدت أطراف دولية أخرى بينها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي احتلال هجليج التي تضم اكبر حقل نفطي في الشمال، كما نددت في الوقت نفسه بالغارات الجوية التي تشنها الخرطوم على جارها الجنوبي.
XS
SM
MD
LG