Accessibility links

logo-print

المجلس العسكري يؤكد التزامه بإجراء انتخابات الرئاسة المصرية في موعدها


اللواء ممدوح شاهين

اللواء ممدوح شاهين

أكد عضو المجلس العسكري الحاكم في مصر اللواء ممدوح شاهين أن "انتخابات الرئاسة ستجري في موعدها" المحدد الشهر المقبل، وذلك ردا على المخاوف من تأجيلها بسبب طلب رئيس المجلس المشير حسين طنطاوي من قادة الأحزاب السياسية الانتهاء من وضع الدستور قبل إجراء هذه الانتخابات.

وتأتي تأكيدات المجلس، الذي وعد بتسليم السلطة في نهاية يونيو/حزيران القادم، بعد أن عبر عدة مرشحين من بينهم الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى والقيادي الناصري حمدين صباحي والمرشح اليساري خالد علي، عن قلقهم من أن يؤدي اشتراط الانتهاء من الدستور قبل إجراء الانتخابات الرئاسية إلى تأجيلها بسبب صعوبة التمكن من الانتهاء من تشكيل الجمعية التأسيسية وكتابة الدستور والاستفتاء عليه قبل الجولة الأولى للانتخابات المحدد لها 23 مايو/ أيار المقبل.


وبدورها أكدت الجمعية الوطنية للتغيير ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وما يترتب عليها من نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب قبل آخر يونيو/حزيران 2012، لافتة إلى خطورة التعجيل بوضع الدستور في ظل الواقع الحالي قبل الانتخابات الرئاسية.

وحذرت الجمعية في بيان أصدرته يوم الثلاثاء من أي محاولة للالتفاف على نص حكم القضاء فيما يخص لجنة وضع الدستور أو التعسف في تفسيره بما يسمح بأي تمثيل لأعضاء مجلسي الشعب والشورى في اللجنة، وذلك في إشارة إلى حكم قضائي منع البرلمان من تشكيل اللجنة المنوطة بصياغة الدستور.

الإخوان لن ينسحبون

في سياق متصل، نفت جماعة الإخوان المسلمين في مصر ما تردد حول إمكانية قيامها بسحب مرشحيها الأساسي والاحتياطي في انتخابات الرئاسة.

وكانت وسائل الإعلام قد نشرت تصريحات منسوبة للقيادي في حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن الجماعة، النائب محمد البلتاجي بشأن مبادرة صادرة عن المرشد العام للجماعة محمد بديع للتوافق مع القوى السياسية وإعادة هيكلة اللجنة التأسيسية للدستور والتوافق حول مرشح رئاسي واحد.

إلا أن محمود حسين الأمين العام للجماعة قال إن "مبادرة البلتاجي شخصية لأن الهيئة التأسيسية للدستور هي شأن خاص بمجلسي الشعب والشورى وجماعة الإخوان ليست طرفا فيها".

ورشحت جماعة الإخوان نائب المرشد العام رجل الأعمال خيرت الشاطر لانتخابات الرئاسة كمرشح أساسي، كما رشحت محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة كمرشح احتياطي.

إلا أن لجنة الانتخابات الرئاسية قررت استبعاد الشاطر من الانتخابات لأسباب قانونية.

وتحسم اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة في مصر مساء الثلاثاء أمر التظلمات المقدمة من عدد من المرشحين الذين استبعدوا من السباق الرئاسي ومن بينهم خيرت الشاطر.

في هذا السياق، قالت مصادر برلمانية إن اجتماع رئيسي مجلسي الشعب والشورى سعد الكتاتني و أحمد فهمي مع رؤساء الأحزاب السياسية ورؤساء الهيئات البرلمانية الذي كان مخصصا اليوم لبحث المعايير الجديدة لاختيار الجمعية قد تم تأجيله إلى بعد غد الخميس.

وأضاف المصادر أن سبب التأجيل يرجع إلى عقد جلسات مجلسي الشعب والشورى اليوم وغدا.
XS
SM
MD
LG