Accessibility links

logo-print

خلاف عشائري يسفر عن مقتل ستة اشخاص


رجل امن يقوم يتفتيش سيارة مدنية

رجل امن يقوم يتفتيش سيارة مدنية

لقي ستة أشخاص مصرعهم وأصيب اثنان آخران بجراح في هجوم شنه مسلحون على سيارة تقل أشخاصا عائدين من حفل زفاف في منطقة المشاهدة شمالي بغداد اليوم.
وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العقيد الركن ضياء الوكيل في اتصال مع "راديو سوا" إن الحادث وقع بسبب خلاف عشائري.

وقال الوكيل إن الأنباء التي تحدثت عن تعرض حافلة تقل زوارا شيعة في الطريق إلى سامراء إلى هجوم غير صحيحة.

وكانت وكالات أنباء قد نقلت عن مصادر أمنية قولها إن نحو سبعة مسلحين اعترضوا حافلة تقل زوارا كانوا في طريقهم إلى الحضرة العسكرية في سامراء، وفتحوا نيران أسلحتهم على من فيها، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة ستة آخرين بجراح.

أمنيا أيضا، أدى هجوم شنه مسلحون جنوبي بغداد إلى مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين بجراح كانوا في طريقهم إلى كربلاء لزيارة العتبات المقدسة، حسبما ذكرت وكالة رويترز نقلا عن مصادر أمنية وطبية.

وفي الأنبار، قال مصدر أمني للعراق والعالم إن ضابطا برتبة ملازم في الشرطة أصيب بجراح بالغة جراء انفجار قنبلة قرب سيارته في منطقة الخالدية شرقي الرمادي اليوم.

في غضون ذلك، ألقت الشرطة في الأنبار القبض على سبعة من المطلوبين في حملة شنتها اليوم في عدد من مدن المحافظة، عثرت فيها أيضا على أسلحة خفيفة.
XS
SM
MD
LG