Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن سيصدر قرارا بإرسال مراقبين دوليين إلى سورية


اجتماع لمجلس الأمن بشأن سورية الشهر الماضي

اجتماع لمجلس الأمن بشأن سورية الشهر الماضي

صرح المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشيركين الخميس أن مجلس الأمن الدولي قد يُصدر الجمعة قرارا بإرسال قوة مراقبة دولية إلى سورية تستطيع بدء العمل الأسبوع المقبل.

وقال تشيركين للصحافيين إن روسيا التي استخدمت في السابق حقَ النقض الفيتو لمنع صدور قرارين ينددان بسورية، ستدعم القرار المزمع إصداره الجمعة.


وأضاف: "نأمل أن نتمكن غدا الجمعة من تبني مشروع قرار في مجلس الأمن حول نشر مجموعة طليعية من المراقبين، مشيرا إلى أنه من المهم نشر المراقبين بسرعة".


وقال تشيركين إن الفريق الطليعي من المراقبين يجب أن يتألف على الأقل من 20 إلى 30 مراقبا، على أن ينتشروا في سورية مطلع الأسبوع المقبل.


وأثار المندوب الروسي المخاوف من أن تسفر الدعوات إلى الخروج في تظاهرات حاشدة ضد الرئيس السوري بشار الأسد عن استفزازات للنظام.


كلينتون: "الأسد لم يلتزم ببنود خطة أنان"

من جانبها، قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلنتون اليوم الخميس إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد لم يلتزم ببنود خطة المبعوث الدولي المشترك كوفي أنان لوقف العنف.


وشددت في إيجاز صحافي على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول الثماني في واشنطن على أن هناك معارك متفرقة مستمرة في سورية، رغم الإعلان عن بدء وقف إطلاق النار الذي وصفته "بالمهم والهش".


من جهته، قال المندوب السوري إلى الأمم المتحدة بشار الجعفري إن مجموعة مسلحة فجرت قنبلة على جانب طريق قرب حلب ما أدى إلى مقتل عقيد طيار، مؤكدا مقتل مدنييْن آخريْن في حادثين آخرين وقعتا بعد بدء سريان وقف إطلاق النار اليوم الخميس.


واتهم الجعفري مسؤولين لم يأت على ذكر أسمائهم بالسعي إلى تقويض خطة أنان، مضيفا أن المسؤولين الذين أصابتهم خيبة الأمل والإحباط بشكل كلي من نجاح توقف العنف في دمشق في السادسة صباحا اليوم، لا يزالون يراهنون على أي إمكانية أو احتمال لتقويض خطة السيد أنان.


الجيش الحرّ يلتزم بوقف إطلاق النار


من جانبه، أعلن الجيش السوري الحر التزامه الكامل بوقف إطلاق النار مع بدء سريان الاتفاق اعتبارا من الخميس في سورية.


وفي دمشق، قالت صحيفة الوطن السورية شبه الرسمية إن الحديث عن انسحاب القوات النظامية من المدن اعتداء سافر، معتبرة في عددها الصادر الخميس أن الجيش السوري سيعود إلى ثكناته عند انتهاء مهامه في اجتثاث "الإرهاب"، حسب وصفها.


غليون: النظام لا زال يراوغ


في المقابل، دعا رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون السوريين إلى التظاهر بعد وقف إطلاق النار، وطالب الدول الداعمة لخطة كوفي أنان بتأمين وسائل حماية الشعب خلال هذه التظاهرات.


وانتقد غليون في مقابلة مع "راديو سوا" عدم تطبيق الحكومة السورية لمبادرة أنان حتى الآن، وقال: "النظام لا يزال يراوغ لأن المظاهر المسلحة وخاصة الأسلحة الثقيلة ما زالت موجودة في المدن والشوارع السورية ولم تنسحب بالفعل. في الواقع إطلاق النار غير مستمر، وفي أي لحظة يمكن أن يخرقه النظام نفسه ما دامت الأسلحة ما زالت موجودة، لكن الثورة مستمرة والشعب الآن انطلاقا من هذه الفترة المفروض أن يحرص على التظاهر السلمي دون أن يتعرض لإطلاق النار، وهذا هو التزام النظام، وسنرى إذا كان النظام سيطبق ذلك، وهذا سيكون أول امتحان له".


بدوره، أعلن المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة حسن عبد العظيم أن ما اتخذته الحكومة السورية من إجراءات حتى الآن يعتبر إيجابيا.


وأضاف في مقابلة مع "راديو سوا": "الخطوة تمهد لخلق مناخ جديد للتهدئة ووقف العنف وإراقة الدماء، نأمل أن يستمر الالتزام بوقف إطلاق النار وأن يعقبه أيضا إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وفي تقديرنا من المهم جدا أن يتم الالتزام بوقف من قبل النظام ومن أي طرف مسلح آخر".


لكن عددا من اللاجئين السوريين في قرية وادي خالد في لبنان قالوا إنهم يعتقدون أن خطة المبعوث الدولي كوفي أنان لوقف العنف في سورية لن تنجح، معربين عن قناعتهم بالحاجة إلى تسليح عناصر الجيش السوري الحر.


التطورات الميدانية


ميدانيا، أعلنت لجان التنسيق المحلية في سورية ارتفاع عدد القتلى إلى 20 قتيلا. كما سقط ضابط برتبة مقدم وأصيب العشرات بجراح إثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة قرب جسر مطار النيرب بحلب، حسب التليفزيون الرسمي السوري.


هذا، وقد خرجت مظاهرات الخميس في عدة مدن وبلدات وقرى سورية طالبت بإسقاط النظام ورحيل الرئيس بشار الأسد، في الوقت الذي شهدت المناطق السورية استمرار انتشار الحواجز العسكرية والأمنية، ما لم يسجل انسحاب ملحوظ للقوات النظامية السورية.


على جانب الإنساني، وصل وفد من المجلس الوطني السوري المعارض إلى الحدود التركية السورية في زيارة تفقدية تستمر ثلاثة أيام للاطلاع على أوضاع اللاجئين السوريين هناك.

XS
SM
MD
LG