Accessibility links

27 قتيلا بانفجار مستودع للذخيرة في قاعدة عسكرية غرب طهران


ارتفعت حصيلة قتلى انفجار عرضي لمستودع ذخيرة في إيران بقاعدة عسكرية للحرس الثوري السبت إلى 27 شخصا، بحسب التلفزيون الحكومي نقلا عن متحدث باسم الحرس الثوري.

وأعلن القومندان رمضان شريف أن "27 عنصرا من الحرس الثوري قتلوا في الانفجار"، موضحا أن الحادث وقع عندما كان بعض الجنود ينقلون ذخيرة.

كما نقلت وكالة مهر للأنباء عن مسؤول في فرق الإغاثة أن 23 جنديا على الأقل من الحرس الثوري أصيبوا بجروح جراء هذا الانفجار.

يذكر أن الانفجار وقع في قاعدة أمير المؤمنين العسكرية في بلدة بيغدن القريبة من حيي مالارد وشهريار بضواحي طهران.

وكانت حصيلة أولية أفادت بسقوط 15 قتيلا جراء انفجار ضخم في مستودع للأسلحة بقاعدة عسكرية غربي طهران، وفقا لما ذكره التليفزيون الإيراني الرسمي نقلا عن مسؤولين في الحرس الثوري.

وأفادت تقارير إعلامية محلية بسقوط عدد غير معروف من القتلى والجرحى جراء انفجار هائل وقع بمخزن للسلاح في قاعدة عسكرية للحرس الثوري تبعد نحو 20 كيلومترا غرب العاصمة الإيرانية طهران.

وأوردت وكالة رويترز نقلا عن وكالة فارس للأنباء شبه الرسمية أن مسؤولين بالحرس الثوري قالوا إن الانفجار وقع في ترسانة للأسلحة بقاعدة بيغدن قرب مدينة كرج، وأسفر عن مقتل عدد من الأشخاص، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقال مسؤولون إيرانيون إن دوي الانفجار سمع على بعد 45 كيلومترا من مكان حدوثه.

وكانت معلومات أولية سابقة قد أفادت بوقوع الانفجار قرب محطة لتوزيع الغاز.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن مدير الأمن في مكتب محافظ طهران علي رضا جانه، أن الانفجار وقع خارج العاصمة إلى الغرب على بعد 20 كيلومترا منها، حيث توجد قواعد عسكرية.

وأفادت تقارير أولية وشهود عيان أن الانفجار أدّى إلى تحطم زجاج عدد من الأبنية في الأحياء الغربية في العاصمة الإيرانية طهران، كما أن دويه سُمع في وسط المدينة.

وذكرت وكالة رويترز عن مسؤولين أمنيين أن الانفجار أدّى إلى سقوط عدد غير محدد من القتلى، وأنه استهدف قاعدة عسكرية للحرس الثوري الإيراني، مستبعدين أن يكون الانفجار عملا تخريبيا.

XS
SM
MD
LG