Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تستعد لإطلاق صاروخ طويل المدى رغم التنديد الدولي


استعدادات لإطلاق الصاروخ

استعدادات لإطلاق الصاروخ


أكدت كوريا الشمالية يوم الثلاثاء أنها جاهزة لإطلاق صاروخ طويل المدى في الموعد المقرر، متحدية بذلك مطالب دولية بوقف مثل هذه العمليات وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، ووسط تحذيرات من أن يؤدي ذلك إلى توترات في شبه الجزيرة الكورية.
وقال ريو كوم تشول نائب مدير إدارة تطوير الفضاء بلجنة الفضاء الكورية المركزية "لقد أعلنا بالفعل أن الإطلاق سيحدث بين الثاني عشر والسادس عشر من أبريل/نيسان وأبلغنا بالفعل المنظمات الدولية وسنتبع الجدول الزمني المحدد".
وأوضح تشول في مؤتمر صحافي أنه سيتم تثبيت قمر صناعي يوم الثلاثاء على الصاروخ الموجود على منصة الإطلاق في شمال غرب كوريا الشمالية.
وقال إنه بعد تثبيت القمر الصناعي على القسم الثالث والأخير من الصاروخ "اونها-3" فإن المرحلة المقبلة ستكون ملء خزانات الوقود في قاعدة الإطلاق التي شيدت على شبه جزيرة شولسان (الواقعة على مسافة 50 كيلومترا من الحدود الصينية).
ويفترض أن يسقط القسم الأول من الصاروخ في البحر الأصفر في غرب شبه الجزيرة الكورية، بينما سيسقط القسم الثاني في شرق الفيليبين بعد أن يحلق فوق جزء من جزر اوكيناوا في جنوب اليابان.

مخاوف دول الجوار

ومن ناحيتها نشرت اليابان بطاريات صواريخ ارض جو من طراز باتريوت ادفانست كابابيلتي (باك-3) وسط طوكيو كما قامت بإعداد قاعدتين مشابهتين في المنطقة لحماية العاصمة وسكانها البالغ عددهم 35 مليون نسمة.
وطمأن المسؤول الكوري الشمالي الدول المجاورة قائلا "لقد اخترنا مسارا آمنا للصاروخ، ومن المقرر أن يسقط القسم الأول على بعد 160 كيلومترا من الساحل والقسم الثاني على بعد 200 كيلومتر من سواحل الفيليبين"، مضيفا أن الصاروخ "فيه آلية للتدمير الذاتي" في حال الضرورة.
وبدورها حذرت كوريا الجنوبية التي ما زالت في حالة حرب من الناحية الفنية مع كوريا الشمالية، من ان البلد الفقير الذي يبلغ تعداد سكانه 23 مليون نسمة سيزيد من عزلته إذا مضى قدما في عملية الإطلاق.
وقالت وزارة الوحدة في بيان "إنه أمر يثير الاستياء أن يجبر الشمال شعبه على تحمل التضحيات بعمل مستفز ويجلب العزلة والعقوبات على نفسه من المجتمع الدولي".
ومن جانبها جددت الصين يوم الثلاثاء دعوتها إلى الهدوء وضبط النفس في شبه الجزيرة الكورية، مشيرة إلى أن "كوريا الشمالية اقتربت من استكمال الاستعدادات لإطلاق الصاروخ الذي ندد به الغرب ووصفه بأنه يمثل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو وي مين في لقاء مع الصحافيين إنه "يتعين على كل الأطراف أن تحترم القانون الدولي لمنع تفاقم التوترات في شبه الجزيرة".
كما انتقدت روسيا الثلاثاء كوريا الشمالية قائلة إن قرارها يظهر تجاهلا لقرارات مجلس الأمن التي تقيد مثل هذه الأعمال، داعية إلى حل دبلوماسي.
ومن المقرر أن يتزامن الإطلاق مع احتفالات الذكرى السنوية المئوية لمؤسس البلاد كيم ايل سونغ، حيث تقول كوريا الشمالية إنه حق سيادي لها أن تطلق الصاروخ الذي تقول إنه مخصص للأغراض السلمية.
XS
SM
MD
LG