Accessibility links

logo-print

إيران تتعهد بالرد على الغرب وتؤكد أنها لا تخشى العقوبات النفطية


محمود احمدي نجاد

محمود احمدي نجاد

أعلن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد يوم الثلاثاء أن بلاده لن تتخلى عن حقوقها النووية ولا تخشى العقوبات النفطية، كما تعهد بالرد على كل من يتهجم على إيران، وذلك قبل أيام على استئناف المفاوضات النووية مع بلدان مجموعة 5+1 المقرر لها يوم السبت المقبل في اسطنبول.
وقال احمدي نجاد في تصريحات نقلها التليفزيون الرسمي الإيراني إن "كل من يريد المس بحقوق الشعب الإيراني ... سنوقفه عند حده ونوجه إليه صفعة تجعله عاجزا عن سلوك الطريق للعودة إلى منزله".
وأضاف الرئيس الإيراني أن العقوبات النفطية الجديدة التي قررتها الولايات المتحدة وبلدان الاتحاد الأوروبي لتجفيف موارد تمويل برنامج إيران النووي "لن تؤتي نتيجة"، مؤكدا أن "احتياطات إيران من الذهب والعملات الأجنبية لا مثيل لها في التاريخ".
وتابع نجاد قائلا "لدينا احتياطات من العملات الأجنبية تمكننا من أن ندير شؤون البلاد حتى لو لم نتمكن من بيع برميل واحد من النفط طوال سنتين أو ثلاث سنوات".

مبيعات النفط

ومن جانبه أكد وزیر النفط الإیرانی رستم قاسمی الثلاثاء أن مبیعات النفط الإیرانیه لم تتأثر نتیجة للعقوبات الأوروبیه المفروضة علی إیران، مشيرا إلى أن طهران لا تواجه مشكله بشأن بیع النفط والمنتجات النفطیة للخارج .
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن قاسمی القول خلال تدشین مصنع للبتروكیمیاویات فی منطقه عسلویه فی محافظه بوشهر إن "النفط الإیرانی یتمتع بقیمه اقتصادیه عالیة وله أسواق متعددة".
وحول صادرات النفط الإیرانیة إلی الیونان قال الوزیر الإیرانی إن بلاده لا تبیع حالیا النفط إلی هذا البلد، مضيفا أنه "لم يتم التوصل حتى الآن إلی اتفاق نهائی فی هذا الصدد".
وقد جاءت تصريحات المسؤول الإيراني ردا على تصريحات أطلقها مسؤول في وزارة الطاقة اليونانية الأسبوع الماضي، أكد خلالها أن اليونان تبحث عن "مصادر بديلة للنفط الإيراني" جراء الحظر الذي تفرضه بلدان الاتحاد الأوروبي على طهران.
كما تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي كرر فيه المسؤولون الإيرانيون في الأيام الأخيرة أنهم لن يقبلوا أي شرط مسبق لاستئناف المفاوضات مع مجموعة 5+1 المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.
وكانت الولايات المتحدة قد أعربت عن أملها في أن تتخذ إيران خطوات ملموسة لإقناع محاوريها بعدم سعيها لتطوير سلاح نووي، مؤكدة أنه لا يوجد طرف في المجتمع الدولي يصدق الضمانات المقدمة من قبل المسؤولين الإيرانيين.
XS
SM
MD
LG