Accessibility links

logo-print

إسلام أباد تدعو واشنطن إلى وقف غاراتها على المناطق القبلية


باكستانيون في موقع استهدفته طائرة أميركية بدون طيار، أرشيف

باكستانيون في موقع استهدفته طائرة أميركية بدون طيار، أرشيف

طالب وزير الداخلية الباكستاني رحمن ملك بوقف قصف الطائرات الأميركية بدون طيار للمناطق القبلية، مؤكدا أن ذلك يهدد أمن بلاده القومي ويؤثر على العلاقات بين إسلام أباد وواشنطن.

وقال الوزير إن "لتلك الغارات نتائج سلبية على جهود محاربة الإرهاب لأنها تساهم في تغذية ردات الفعل والتطرف لا سيما أن معظم ضحايا تلك الغارات من المدنيين".

وجاءت تصريحات ملك بعد فشل البرلمان الباكستاني في التوصل إلى قرارات حول مستقبل العلاقة مع واشنطن والفشل في اتخاذ قرار حول استئناف إمدادات حلف شمال الأطلسي (ناتو) عبر الأراضي الباكستانية رغم وجود إجماع داخل البرلمان على رفض عمليات القصف بدون طيار التي تستهدف مناطق القبائل.

وقال المحلل السياسي عبد الجليل شودري لمراسل "راديو سوا" في إسلام أباد صادق بلال إن هناك إجماعا وطنيا على وقف عمليات القصف الأميركي للمناطق القبلية كما أن هناك رفضا شعبيا لاستئناف نقل إمدادات الناتو عبر باكستان.

وأضاف أنه "على باكستان وقف إمدادات الناتو وعدم استئنافها لوجود ضغط شعبي يطالب بذلك لأن الإمدادات تهدد أمن واستقرار باكستان وأفغانستان".

وتشهد العلاقات بين واشنطن وإسلام اباد أزمات متتالية منذ مقتل زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في غارة جوية أميركية على منزل كان يختبئ به في باكستان عام 2011، وكذلك بسبب مقتل 24 جنديا باكستانيا في غارة لحلف الأطلسي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مما أدى إلى وقف نقل إمدادات الناتو الموجهة إلى أفغانستان عبر باكستان.
XS
SM
MD
LG