Accessibility links

أنباء عن فريق رئاسي يضم أبو الفتوح والبرادعي وصباحي لخوض الانتخابات


مرشح الرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح

مرشح الرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح

ذكرت مصادر صحافية مقربة من المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور محمد البرادعي أن مفاوضات مكثفة تدور حاليا بين فريق تابع للبرادعي وحملة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح لرئاسة الجمهورية لتشكيل فريق رئاسي لخوض الانتخابات الرئاسية يضم إلى جانبهما المرشح المحتمل حمدين صباحي.

ذكرت مصادر صحافية مقربة من المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور محمد البرادعي أن مفاوضات مكثفة تدور حاليا بين فريق تابع للبرادعي وحملة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح لرئاسة الجمهورية لتشكيل فريق رئاسي لخوض الانتخابات الرئاسية يضم إلى جانبهما المرشح المحتمل حمدين صباحي.
يقود هذه التحركات حاليا عضو مجلس الشعب الدكتور محمد عبد المنعم الصاوي لإقناع المرشحين الثلاثة بالاتفاق.

وتقول المصادر إن البرادعي بدا أقل معارضة لفكرة عودته إلى سباق الرئاسة، بعد ضغوط كبيرة من قوى سياسية مختلفة وأن العقبة التي تواجه إتمام الصفقة هي على من يصبح رئيسا ومن النائب له.

وأفادت المصادر أن الصاوي اتصل بالمستشارة السياسية للدكتور أبو الفتوح الدكتورة رباب المهدي لإقناعه أن يصبح نائبا للبرادعي وهو ما رفضته بدعوى أن الوقت بات متأخرا لجمع توكيلات للبرادعي، مقترحة أن يكون البرادعي نائبا وما زالت المفاوضات جارية حتى هذه اللحظة، كما وافقت حملة حمدين صباحي في اتصالات مع الصاوي أن يتخلى عن الترشح للرئاسة ليشارك في الفريق الرئاسي نائبا ثانيا.

في سياق آخر، قال المتحدث الإعلامي باسم حزب النور نادر بكار إن القوى الإسلامية ستُجمع على دعم مرشح رئاسي واحد، وستعلن عنه بعد إغلاق باب الطعون في الانتخابات الرئاسية.

وأوضح بكار أن جماعة الدعوة السلفية، وأنصار السنة المحمدية، والجمعية الشرعية ستجتمع من أجل اختيار مرشح واحد من المرشحين ذوي المرجعية الإسلامية من أجل دعمه خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأشار بكار في تصريحات صحافية أمس إلى أن جماعة الدعوة السلفية التقت خلال الفترة الأخيرة بمختلف المرشحين ذوي المرجعية الإسلامية من أجل التوصل إلي اتفاق على أفضل العناصر التي سيتم دفعها.

على صعيد متصل، من المقرر أن يتقدم كل من أيمن نور وحمدين صباحي المرشحان المحتملان للرئاسة في مصر اليوم الجمعة إلى اللجنة القضائية العليا للانتخابات الرئاسية لتقديم أوراق ترشيحهما رسميا في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وفي رد فعل على قرار عدم ترشحه للرئاسة، أطلق أنصار نائب الرئيس السابق عمر سليمان دعوات للتظاهر اليوم لحمله على التراجع عن قراره بعدم الترشح.

وكان سليمان اعتذر عن الترشح موضحا أنه لم يستطع التغلب على متطلباته المادية والإدارية حسب بيان صدر عنه.
XS
SM
MD
LG