Accessibility links

logo-print

شيخ الأزهر ومفتي الجمهورية يدينان التفجير الإرهابي ويصفانه بأنه عمل إجرامي



أدان شيخ الأزهر ومفتي مصر، وهما أعلى سلطتين إسلاميتين، الاعتدائين اللذين تسببا في مقتل ثلاثة أشخاص وجرح ثمانية في القاهرة.
فقد وصف مفتي الجمهورية المصرية الشيخ علي جمعة الحادث الإرهابي الذي وقع في قلبالقاهرة بأنه عمل إجرامي خسيس.
وقال في بيان أصدرته دار الإفتاء إنه يدين هذا الحادثالإرهابي الذي استهدف الآمنين من أبناء مصر وغيرها.
ووصف البيان مرتكبي الحادث بأنهم خفافيش الظلام الذين ما زالوا يعملون علىإرهاب المواطنين والنيل من أمنهم واستقرارهم. وناشد البيان جميع المصريين العمل للقضاء النهائي على هذهالطائفة الباغية.

من جهته أدان شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي الأحداث الإرهابية ووصفها بأنهاأعمال إجرامية.
وأكد أن الإسلام يرفض أي عمل إرهابي أو تخريبي من شأنه ترويعالأمنيين، مطالبا بالبحث عن مرتكبي مثل هذه الأحداث وتوقيع اشد العقوبة عليهمحتى يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه القيام بها.

وعلى صعيد آخر، عزا الدكتور عبد المنعم سعيد علي رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مؤسسة الأهرام التفجيرات المتلاحقة في القاهرة إلى المناخ العام المتصل بالإرهاب والأحداث الجارية في العراق والأراضي الفلسطينية:
XS
SM
MD
LG