Accessibility links

logo-print

انفجار سيارة ملغومة في العراق يسفر عن مقتل وإصابة العشرات


وقعت هجمات انتحارية متفرقة أخرى في بغداد وبعض المدن الأخرى، مخلفة عشرات القتلى والجرحى بين العراقيين معظمهم من المدنيين.

فقد قتل أكثر من 20 شخصا وأصيب اكثر من 30 آخرين حينما فجر انتحاري سيارة ملغومة أمام أحد مقار حزب كردستاني في مدينة تلعفر الأحد.

وأوضح خسرو كوران نائب محافظ نينوى ان الانتحاري فجر سيارته اثناء تجمع حشد من الاكراد لتقديم العزاء في مسؤول كردي قتل السبت على ايدي مسلحين في الموصل.

وفي بغداد، أفاد مصدر أمني أن سيارة ملغومة انفجرت عصر الأحد لدى مرور قافلة عسكرية أميركية في حي الخضراء في بغداد، مما أدى إلى مقتل طفل واصابة 10 مدنيين بجراح، بينهم أطفال وإلحاق أضرار بسبع سيارات مدنية.

وأعلن مصدر في شرطة بغداد أن خمسة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب آخر في هجوم شنه مسلحون عند نقطة تفتيش بالقرب من جسر ديالى. كما أعلن مصدر في وزارة الداخلية أن خمسة عراقيين قتلوا وأصيب اثنا عشر آخرون في انفجار سيارة ملغومة اليوم عند مرور قافلة عسكرية اميركية في منطقة الزعفرانية اليوم.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن تفجير السيارة تم بواسطة جهاز التحكم عن بعد.
وفي بغداد أيضا قتل عراقيان كانا يعملان مهندسين في احدى الشركات الانشائية اليوم على يد مسلحين مجهولين في حي زيونة.
إلى ذلك، أعلنت مصادر في الجيش والشرطة اليوم مقتل سبعة أشخاص بينهم سائق شاحنة تركي ومسلح في هجمات متفرقة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في مناطق مختلفة شمال بغداد.
XS
SM
MD
LG