Accessibility links

logo-print

تفجير عدة سيارات ملغومة وهجمات في بغداد والموصل




أعلنت وزارة الداخلية العراقية بأن 11 مدنيا عراقيا وشرطييْن قتلوا وأصيب 21 آخرون. وقد سقطوا ضحايا تفجير أربع سيارات ملغومة في بغداد الإثنين.
وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن سيارة ملغومة انفجرت لدى مرور موكب قائد قوات المغاوير اللواء رشيد فليح في منطقة الحرية، موضحا أن اللواء فليح لم يصب بأذى لكن عددا من حراسه أصيبوا في الهجوم.
وأضاف أن سيارة ملغومة ثانية انفجرت بعد وقت قصير في شارع العطار وسط منطقة الكرادة قرب بناية سكنية. وقال إن التفجير الثاني أدى الى مقتل تسعة مدنيين عراقيين وإصابة 10 آخرين بجراح.

وتابع المصدر أن سيارة ملغومة ثالثة انفجرت ظهرا بالقرب من مديرية الجوازات مما أدى ألى مقتل أربعة أشخاص بينهم شرطيان، وإصابة خمسة آخرين بينهم شرطي.
كما أشار المصدر إلى أن سيارة رابعة انفجرت في وقت متزامن تقريبا أمام دورية مشتركة للحرس الوطني والشرطة في منطقة الطارمية، مما أدىإلى إصابة أربعة عراقيين بجراح، بينهم شرطي وأحد عناصر الحرس الوطني.

وفي الموصل، قتل أربعة مدنيين عراقيين بينهم طفل وأصيب سبعة مدنيين آخرين جراح خمسة منهم خطيرة، وذلك في عملية انتحارية مزدوجة وقعت لدى مرور قافلة عسكرية أميركية في حي اليرموك الإثنين.
وأكد الجيش الأميركي في بيان له عدم وقوع أي إصابات أو أضرار في صفوف القافلة.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن جنديا بريطانيا قتل الإثنين أثناء تنفيذه واجبه العسكري جنوب العراق من دون إضافة المزيد من التفاصيل حول ظروف مقتله.

وقد اعتقلت قوات الشرطة العراقية في كركوك 26 إرهابيا اليوم.
مراسل "العالم الآن" فاضل صحبت والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG