Accessibility links

logo-print

ممثلو أكثر من 180 دولة يجتمعون لمراجعة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية



اجتمع ممثلو ما يزيد على 180 دولة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك في إطار مؤتمر لمراجعة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية. وخلال كلمته الافتتاحية، أقر الأمين العام كوفي عنان بأن هناك حاجة لتحديث المعاهدة التي تم التوصل إليها قبل 35 عاما. كما أعرب عنان عن قلقه بشأن برامج كوريا الشمالية النووية، وقال إن انسحاب بيونغ يونغ من المعاهدة يشكل تهديدا كبيرا لمصداقية المعاهدة ذاتها.

"يجب تعزيز الثقة بمصداقية المعاهدة خاصة في ضوء أول انسحاب تعلنه دولة من الأعضاء، ومن دون التطرق بشكل مباشر إلى الانتهاكات ستصبح المسألة الأساسية المتمثلة في الضمانات الجماعية التي تعتمد عليها المعاهدةموضع تساؤلات خطيرة".

كما وجه عنان انتقادات غير مباشرة لإيران التي تتهمها بعض الدول باستخدام برنامجها النووي السلمي كغطاء لتطوير أسلحة نووية.
" إن على الدول التي ترغب في استخدام حقها المشروع في تطوير الطاقة الذرية لأغراض سلمية ألا تعتقد أنها لن تحقق ذلك إلا بتطوير قدرات يمكن استخدامها أيضا لصناعة الأسلحة النووية".
هذا وتتطلع الأمم المتحدة من خلال المؤتمر إلى حشد التأييد للحد من تزويد الدول ذات القدرات النووية الدول الأخرى بتكنولوجيا التخصيب وإنتاج المواد النووية.
XS
SM
MD
LG