Accessibility links

logo-print

عنان: التفجيرات العراقية الأخيرة وسيلة لتقويض الحكومة الجديدة وليس لها مبرر



ندد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بسلسلة التفجيرات التي شهدها العراق أخيرا، وقال إنها محاولة لتقويض الحكومة العراقية الجديدة. فقال بيان أصدره المتحدث باسم عنان الاثنين إن الأمين العام يندد بشدة بتلك الممارسات المشينة والتي ليس لها أي مبرر.
وأعرب عن انزعاجه الشديد لأن منفذي تلك العمليات يمنعون أيضا سيارات الإسعاف من الوصول إلى ضحايا تلك العمليات. وأعرب عنان عن أمله في تمكين العراقيين من مواصلة عمليات إعادة الإعمار.
على الصعيد الأمني، قـُتل 16 شخصا على الأقل في انفجارات متعددة في العاصمة العراقية بغداد الاثنين. وقد تزايد العنف في العراق منذ الإعلان الأولي عن التشكيلة الحكومية الخميس الماضي. حيث انفجرت خمس عبوات ناسفة في العاصمة العراقية الاثنين استهدفت إحداها موكب سيارات قائد جهاز الشرطة الخاصة الجنرال رشيد فلـِيْح، الذي لم يصبه أذى، فيما انفجرت قنبلة أخرى في وسط العاصمة قتلت تسعة أشخاص، وأصابت عشرة آخرين.
وفي حي الزيونة في شرق العاصمة، قـُتل شرطيان في انفجار عبوة ناسفة. وفي شمال العاصمة قتل أربعة جنود عراقيين في انفجار العبوة الرابعة. وقتل شخص واحد في انفجار عبوة خامسة قرب موكب سيارات أمن عراقية في اليوسفية. وفي جنوب العراق لقي جندي بريطاني مصرعه في انفجار عبوة ناسفة ليصبح عدد البريطانيين القتلى منذ اندلاع الحرب في العراق 88 شخصا.
وفي مسعى لاحتواء أعمال العنف قامت القوات العراقية والأميركية بحملة اعتقالات واسعة أدت إلى احتجاز 84 شخصا.
XS
SM
MD
LG