Accessibility links

logo-print

بوينغ ولوكهيد مارتن تتفقان على تأسيس شركة لتزويد الحكومة الأميركية بالصواريخ



اتفقت أكبر شركتين أميركيتين لصناعة السلاح، بوينغ ولوكهيد مارتن على تأسيس شركة لتزويد الحكومة الأميركية بالصواريخ. مما يؤدي الى احتكارهما عملياً تزويد سلاح الجو الأميركي ووكالة الفضاء الأميركية بالصواريخ.
وينهي هذا الاتفاق صراعاً شرساً بين الشركتين للفوز بالعقود الحكومية لصناعة الصواريخ، كما يعيد بوينغ الى ساحة تصنيع الصواريخ في أعقاب حظر فرضته عليها الحكومة الأميركية قبل سنتين. وكانت لوكهيد مارتن قد اتهمت بوينغ بسرقة عدد من تصاميم صواريخها، ووجد المحققون الفدراليون كثيراً من الوثائق التابعة للوكهيد مارتن لدى شركة بوينغ.
XS
SM
MD
LG