Accessibility links

logo-print

شارون يبحث مستقبل منازل المستوطنين بعد إخلائها




يبحث رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اليوم الثلاثاء مع خمسة وزراء في حكومته مستقبل منازل المستوطنين التي سيخلونها هذا الصيف. وذلك تطبيقا لخطة الانسحاب والانفصال عن قطاع غزة.
وذكرت الإذاعة العامة في إسرائيل أن الاجتماع الذي سيعقده شارون سيقرر ما إذا كانت السلطات الإسرائيلية ستعمد إلى تدمير المنازل بعد إخلائها أم أنها ستسلمها للسلطة الوطنية الفلسطينية كما هي. ومن المقرر أن يتم عرض نتائج الاجتماع على بقية أعضاء الحكومة الإسرائيلية للموافقة عليها.
على الصعيد الأمني، ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن ناشطين فلسطينيين أطلقوا صاروخين من نوع قسام سقطا قرب مستوطنة سديروت ولم يسفرا عن وقوع ضحايا أو أضرار مادية. وأضافت المصادر أن إطلاق الصاروخين يعد بمثابة خرق لاتفاق التهدئة الذي توصل إليه الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي خلال شهر مارس آذار الماضي. يذكر أن صواريخ القسام التي يطلقها الناشطون الفلسطينيون تـُصنع محليا ويصل مداها عشرة كيلومترات ويمكن أن تحمل خمسة كيلوغرامات من المواد المتفجرة.
على صعيد آخر، ذكرت مصادر أمنية فلسطينية وإسرائيلية أن ناشطا في حركة الجهاد الإسلامي وجندي إسرائيلي لقيا مصرعهما فجر الاثنين في اشتباك مسلح بالضفة الغربية. وأضافت المصادر أن الحادث أسفر عن إصابة شخصين آخرين بجراح وذلك عندما توغل الجنود الإسرائيليون في قرية صيدا قرب مدينة طولكرم بالضفة الغربية.
طرحت الحكومة الاسرائيلية مجددا مشروع اقامة مجمع سكني لمستوطني قطاع غزة على ساحل المتوسط جنوب تل ابيب. وأبلغت وزيرة العدل الاسرائيلية تسيبي ليفني مستوطني مجمع غوش قطيف ان الحكومة مستعدة لاقامة نحو الف عائلة في اربع بلدات جديدة سيتم بناؤها في منطقة نيتسانيم.
المدافعون عن البيئة في اسرائيل عارضوا هذا المشروع بدعوى أن منطقة الاسكان المقترحة هي اخر محمية طبيعية في البلاد كما يعارضه وزير البيئة شالوم سيمون وعماليون اخرون في الحكومة.
XS
SM
MD
LG