Accessibility links

logo-print

البرادعي يناشد إيران بالتخلي عن التهديد باستئناف تخصيب اليورانيوم



ناشد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إيران بالتخلي عن تهديدها باستئناف العمل ببرنامجها لتخصيب اليورانيوم. وأعرب البرادعي عن أمله في ألا تنفرد إيران في اتخاذ قرار لاستئناف أنشطة هي الآن معلـّّقة.
وقال البرادعي في خطاب ألقاه في مؤتمر بنيويورك لأعضاء معاهدة حظر الانتشار النووي إن المرحلة التي يمر فيها برنامج إيران النووي اليوم دقيقة. أضاف البرادعي:
"إذا كنا في المجتمع الدولي نقبل بأن منافع التكنولوجيا النووية السلمية مهمة لصحتنا وبيئتنا ونموّنا الاقتصادي والاجتماعي، فإننا مطالَبون بإيجاد إطار يضمن بشكل فاعل منع التطبيقات العسكرية لتلك التكنولوجيا."
أما وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي فقال إن استئناف تخصيب اليورانيوم يتوقف على القيادة الإيرانية التي سيضطلع باتخاذ القرار.
من جهة أخرى، قال المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إنه لا توجد خطط حالية لدى طهران لاستئناف أنشطة تخصيب اليورانيوم. وقال المتحدث إن إيران تأمل في أن تثمر جديتها وصبرها عن تحسين أجواء محادثاتها مع الاتحاد الأوروبي، تلك الأجواء التي سممتها الولايات المتحدة على حد تعبيره.
هذا وقد جددت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الاثنين دعمها للجهود الأوروبية لإقناع إيران بالتخلي عن برنامجها النووي رغم المخاوف من احتمال انهيار المحادثات. وجاءت تصريحات رايس في ختام محادثات أجرتها مع نظيرها الفرنسي ميشيل بارنييه الذي تعمل بلاده مع ألمانيا وبريطانيا لكبح تطلعات إيران النووية بتقديم عدد من الحوافز الاقتصادية والأمنية لها.
وقالت رايس إنها جددت لبارنييه دعم الولايات المتحدة للمحادثات التي تجريهاالدول الأوروبية الثلاث مع إيران لطمأنتها إلى نيات المجتمع الدولي السلمية تجاهها. ودعت رايس إيران إلى الوفاء بالتزاماتهاالدولية وعدم السعي لامتلاك أسلحة نووية تحت غطاء تطوير الطاقة النووية المدنية.
من جهة أخرى، أعلن الناطق باسم الخارجية الأميركية رتشارد باوتشر أن واشنطن لا تزال تدعم جهود الدول الأوروبية الثلاث في مفاوضاتها مع إيران.
"أننا نواصل دعم جهود الدول الأوروبية الثلاث فرنسا وألمانيا وبريطانيا التي تحاول إقناع إيران بالوقف الكامل لنشاط تخصيب اليورانيوم وتفكيك المنشآت المتعلقة بتخصيب اليورانيوم ولإعادة معالجته. وقد قدّمت ايران هذا الالتزام بالوقف الكامل لتلك النشاطات."
وأكد باوتشر أن اتفاق إيران مع الدول الأوروبية الثلاثة واضح ولا يحتاج إلى أي شرح. وقال: "إن الوعود التي قطعتها إيران واضحة تماماً وإذا أرادت أن تنكث بها فسيكون ذلك أمراً مختلفاً، لكننا نستمر من مناشدة إيران الحفاظ على وعودها والتفاوض بنية صادقة."
كذلك حذر وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر إيران من أن أي استئناف لأنشطة تخصيب اليورانيوم سيؤدي إلى القضاء على المفاوضات الجارية بينها وبين ألمانيا وفرنسا وبريطانيا.
وكانت إيران قد أعلنت في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي عن وقفها أنشطة تحويل وتخصيب اليورانيوم وهي خطوات أساسية في صناعة السلاح النووي. وكانت تهدف بذلك إلى إثبات حسن نيتها في المفاوضات الجارية مع تلك الدول الأوربية الثلاث.
XS
SM
MD
LG