Accessibility links

logo-print

تجدد أعمال العنف في العراق وسقوط مزيد من لضحايا




أعلن طبيب في مستشفى عراقي أن 14 مدنياً عراقياً على الأقل قتلوا خلال معارك في غرب بغداد. ودارت تلك المعارك بين القوات الأميركية وقوات الحرس الوطني العراقي ومسلحين اندلعت عند نقطة التفتيش الرئيسية على مشارف مدينة الرمادي.

وأعلن الجيش الأميركي أن جندياً أميركياً قتل وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع على طريق مطار بغداد الدولي. وأضاف الجيش أن العبوة انفجرت قرب مركبة كانا بداخلها أثناء دورية عسكرية جنوبي المطار.

كما قتل عراقي وأصيب أربعة آخرون، جراح ثلاثة منهم خطيرة، في تفجير سيارة ملغومة لدى مرور دورية عسكرية أميركية في الموصل شمال العراق، وذلك وفق ما أفادت به مصادر في الشرطة.

وأفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية بأن مسلحين مجهولين اغتالوا أحمد صبيح مدير حسابات في وزارة الموارد المائية عندما كان متوجهاً إلى عمله.

وأعلنت الشرطة أن ثلاث عبوات ناسفة انفجرت على الطريق السريع بالقرب من مسجد أم القرى غرب بغداد لدى مرور دوريات للشرطة ما أدّى إلى إصابة ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح مختلفة.

وقتل جندي عراقي ومقاول إثر سقوط قذائف هاون على مقر للجيش العراقي غرب الشرقاط.
وفي حادث منفصل أصيب سائق عراقي ومرافقه بجروح إثر انفجار عبوة بشاحنتهم شمال الشرقاط.

وفي بايجي قتل اثنان من رجال الشرطة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما.
وسقطت خمس قذائف هاون على قاعدة مشتركة للجيش الأميركي والعراقي في المنطقة ذاتها ما أدّى إلى جرح جنديين.

وفي الطوز شمال بغداد قتل مسلح عراقي جرّاء انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع كان يحاول زرعها على الطريق العام بين الطوز وتكريت.
وفي تكريت جُرح أحد عناصر الجيش العراقي إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته.

وفي بلد قتل عراقي وجرح آخر من عناصر الجيش العراقي لدى انفجار دراجة هوائية استهدفت دورية للجيش العراقي.

وفي الضلوعية سقطت ست قذائف هاون على قاعدة مشتركة للجيش العراقي والاميركي ما أدّى إلى إصابة مترجم يعمل للجيش العراقي واحتراق صهريج لنقل المواد النفطية تابع للجيش العراقي.
XS
SM
MD
LG