Accessibility links

logo-print

ميقاتي يزور دمشق قبل لقائه عنان الجمعة المقبل




ذكرت مصادر سورية أن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي سيقوم بزيارة سريعة تستغرق عدة ساعات إلى دمشق الأربعاء قبل توجهه إلى نيويورك الجمعة للقاء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.
يجري رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في نيويورك محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان. تتناول هذه المحادثات انسحاب القوات السورية من لبنان والتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري ونزع أسلحة حزب الله اللبناني.
من جهة أخرى، أصدر رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي بيانا قال فيه إن النتائج الأولية للتحقيق الذي أجرته الأجهزة المختصة كشف أن الموقع العسكري السوري في دير العشاير شرق لبنان أقيم على أرض سورية وليست لبنانية.
وكان عدد من سكان المنطقة قد أبدوا تبرمهم من استمرار وجود عدد من الجنود السوريين في المنطقة، وأكدوا أن مسألة ترسيم الحدود بين البلدين لم تتم بشكل دقيق بعد جلاء الاستعمار الفرنسي عن المنطقة.
وكان نجيب ميقاتي قد صرح في وقت سابق لصحيفة لوموند الفرنسية بأن عددا من الجنود السوريين ما زالوا يتواجدون داخل الأراضي اللبنانية في منطقة دير العشاير.
وكان فريق التفتيش التابع للأمم المتحدة الذي وصل إلى لبنان الأسبوع الماضي قد قام بجولة ميدانية في المواقع العسكرية السورية في شرق لبنان للتحقق من انسحاب القوات السورية قبل بضعة أيام.
وقال مصدر أمني في بيروت إن فريق الأمم المتحدة حقق في سبعة مواقع في منطقة سهل البقاع كانت القوات وأجهزة الاستخبارات السورية تتمركز فيها، مشيرا إلى أن الفريق الدولي سيواصل تحقيقاته الأربعاء.
وفي حديث مع "العالم الآن"، قال ياسر النحلاوي عضو مجلس الشعب السوري إن القيادة السورية استوفت كافة التزاماتها بالنسبة لسحب قواتها من لبنان:
XS
SM
MD
LG