Accessibility links

بوتفليقة يدعو إلى المصالحة الوطنية والعفو الشامل




حث الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الجزائريين مجددا على دعم خطة للمصالحة الوطنية والعفو الشامل، في بداية حملة لمشروع يهدف إلى إنهاء أعمال العنف المستمرة لأكثر من عقد.
وتعهد باحترام نتائج التصويت في الاستفتاء المتوقع إجراؤه في وقت لاحق من العام الجاري. وقد يستفيد من هذا الإجراء المتشددون الذين يتخلون عن أسلحتهم وأفراد قوات الأمن المشتبه بضلوعهم في تجاوزات.
من جهة أخرى، انتقدت جماعات حقوقية دولية خطة العفو، ودعت السلطات لمحاكمة الضالعين في قضية المفقودين، التي قال عنها فاروق قسنطيني رئيس هيئة لحقوق الإنسان نقلا عن تقرير لرئيس الجمهورية أواخر مارس/ آذار الماضي، بان قوات الأمن وراء فقد اكثر من ستة آلاف شخص.
XS
SM
MD
LG