Accessibility links

logo-print

ميقاتي يؤكد التزام لبنان بالتعاون مع الأسرة الدولية




أعلن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي بعد لقائه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في نيويورك التزام لبنان التعاون مع الأسرة الدولية.
ولكن ميقاتي أشار إلى أن مسألة الجناح العسكري لحزب الله اللبناني هي مسألة داخلية.
وشدد على أن الحل المتعلق بسلاح حزب الله سيتم بنوع خاص من خلال حواروطني لبناني.
وقال ميقاتي إن قرار مجلس الأمن الدولي الذي يطالب بنزع أسلحة المليشيات اللبنانية لا ينطبق على حزب الله ولكنه سيتم نزع سلاحه.
وأضاف أن لبنان لا يعتبر حزب الله مليشيا بل مقاومة وأعرب عن اعتقاده بوجود فرق بين المقاومة والمليشيا.
وعندما سئل عما إذا كان ذلك يعني ان القرار 1559 لا ينطبق على حزب الله رد ميقاتي بالقول "إلى حد ما."
ويذكر أن القرار يدعو إلى ضرورة نزع أسلحة المليشيات العاملة في الأراضي اللبنانية لكي تتمكن الحكومة المركزية من بسط سيطرتها على البلاد بأكملها.
وأعرب ميقاتي عن رغبة لبنان في التعاون مع التحقيق في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري واستقبال مراقبين دوليين للأشراف على الانتخابات التشريعية المقبلة والتحقق من انسحاب القوات السورية من لبنان.
وفي ما يتعلق بالانتخابات التشريعية، قال ميقاتي إن لبنان يرحب بمجيء مراقبين من الاتحاد الأوروبي وبمراقبين من الأمم المتحدة أو من الوكالات التابعة لها.
XS
SM
MD
LG