Accessibility links

logo-print

جنبلاط يتهم الرئيس اللبناني بتفجير جونيه وعون يدعو اللبنانيين إلى التوجه لاستقباله في ساحة الشهداء



أسفر انفجار شحنة ناسفة أمس في مدينة جونيه شمال بيروت عن سقوط قتيلين و 16 جريحا، وجنبلاط يتهم الرئيس اللبناني أميل لحود بالتفجير والرئاسة اللبنانية تستنكر، ووزير الداخلية اللبناني يتهم بقايا الأجهزة الأمنية.
وقتل شخصان على الأقل وجرح 16 اخرون في انفجار وقع ليل أمس في مدينة جونيه شمال العاصمة اللبنانية.
وذكرت مصادر لبنانية مطلعة إن أحد القتلى إمرأةٌ سيريلنكية وأن بين الجرحى ثلاثة َعمال من الجنسية المصرية.
انفجار أمس دمر جزئيا كنيسة َمار يوحنا الاثرية والحق اضرارا جسيمة بمحطة اذاعة "صوت المحبة" المسيحية الخاصة التابعة للكنيسة المارونية كما الحق اضرارا بالمحلات التجارية في السوق. وندد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد اميل لحود بالانفجار واصفا اياه بالمحاولة اليائسة لاعادة اجواء الرعب والخوف والقلق الى نفوس اللبنانيين عموما وابناء المنطقة المستهدفة خصوصا.
اما العماد ميشال عون فقال إن الامر يتعلق بمحاولة لترهيب اللبنانيين لثنيهم عن النضال بعزم من اجل لبنان حر وسيد.
واضاف أن اذاعة َصوت المحبة التي اشتعلت فيها النيران استهُدفت لانها بثت حلقة ًخاصة عن اللبنانيين المعتقلين في السجون السورية. وفي تطور آخر دعا الجنرال عون اللبنانيين إلى ملاقاته اليوم في ساحة الشهداء وسط العاصمة اللبنانية بيروت.
XS
SM
MD
LG