Accessibility links

الرئيس بوش يزور أوروبا ويدعو الى نشر الحرية والديموقراطية في بالروسيا



قال الرئيس بوش إنه يزور أوروبا لاحياء الذكرى الـ60 لدحر النازية وانتهاء الحرب العالمية الثانية. إلا أنه ذكّر بمعاناة شعوب دول البلطيق من الحكم السوفييتي بعد انتهاء الحرب.
وأكد بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع نظرائه من لاتفيا وليتوانيا ورئيس وزراء استونيا على ضرورة نشر الحرية والديموقراطية في "بالروسيا"، وقال إن ذلك من مصلحة روسيا. وأضاف:

"من أهم الأمور التي يبغي الاتفاق عليها حرية أفراد الشعب، وأن يسمح لهم بالتعبير عن أنفسهم في انتخابات حرة وديموقراطية في بالروسيا ."

وكان الرئيس بوش عقد محادثات ثنائية مع فيرا فايك فريبيرغا رئيسة لاتفيا في العاصمة ريغا. وتوجها بعد ذلك لزيارة مسلة الحرية وسط العاصمة.
وقد اعتقلت الشرطة في لاتفيا 30 من أعضاء جماعة وطنية عقب مظاهرة معارضة لزيارة الرئيس بوش لبلادهم.
وألقى المتظاهرون قنابل دخان بعد أن حاولوا دخول مركز المدينة، حيث كان الرئيس بوش ونظيرته فيرا فايك فريبيرك يزوران مسلة الحرية.
وفي وقت لاحق، عقد الرئيسان بوش و فايك اجتماعا مغلقا مع رئيسي استونيا أرنولد روتال وليتوانيا فالداس أدامكوس.

ومن المقرر أن يزور بوش هولندا مساء السبت، قبل أن يتوجه إلى موسكو للمشاركة في إحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية.
وقد شهدت هولندا قبل زيارة الرئيس بوش مظاهرات مناهضة للحرب في العراق، وأظهر استطلاع للرأي أن ثلث من شملهم الاستطلاع لايرغبون في زيارة بوش لبلادهم.

وفي السياق ذاته، عززت السلطات الهولندية إجراءاتها الأمنية، وستقوم طائرات حربية تابعة لحلف شمال الأطلسي بمراقبة الأجواء.
ومن المتوقع أن يزور بوش مقبرة للجنود الأميركيين الذين شاركوا في الحرب العالمية الثانية في قرية مارغراتن.
XS
SM
MD
LG