Accessibility links

برازيليا تستقبل أول قمة عربية لاتينية الأسبوع المقبل




تفتتح في العاصمة البرازيلية الثلاثاء المقبل أول قمة عربية-لاتينية بمشاركة معظم أعضاء الجامعة العربية. بالاضافة الى 12 دولة من أميركا اللاتينية.
وتعقد القمة بمبادرة أطلقها الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا قبل أكثر من عام ونصف في إطار سياسته الرامية إلى تعزيز التعاون بين الدول العربية ودول أميركا اللاتينية.
ويشارك في هذه القمة ستة فقط من القادة العرب هم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الحالي للقمة العربية وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيسا جزر القمر عثمان غزالي وجيبوتي إسماعيل عمر غيلله.
وكان قد أعلن في مطلع الأسبوع الماضي عن مشاركة العاهلين المغربي محمد السادس والأردني عبد الله الثاني لكنهما اعتذرا قبل بضعة أيام، في المقابل سيحضر القمة رؤساء تسع من دول أميركا اللاتينية الـ12.
هذا وستصدر القمة إعلانا سياسيا واقتصاديا يطالب حسب المسودة الأخيرة الأطراف المعنية كافة والمجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات العملية العاجلة لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط.
كما يشدد المشاركون على أهمية انضمام دول المنطقة كافة دون استثناء إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية في إشارة إلى إسرائيل.
وحول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين يدعو البيان إلى إزالة المستوطنات ومنضمنها مستوطنات القدس الشرقية كما يؤكد أن الدول المشاركة في القمة تأخذ في الاعتبار الرأي الاستشاري الذي أصدرته محكمة العدل الدولية بشأن العواقب القانونية لبناء الجدار العازل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
من جهة أخرى، تعرب الدول المشاركة في بيانها عن قلقها العميق من العقوبات الأحادية المفروضة على سوريا من قبل حكومة الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG