Accessibility links

عشرات الآلاف استقبلوا عون إثر عودته إلى لبنان بعد نفي قسري



شاركت حوالي 200 ألف شخص في استقبال العماد ميشال عون لدى وصوله إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت.
وقد أقيم له استقبال شعبي حاشد إثر عودته إلى لبنان بعد نفي قسري استمر 15 عاما.
وكان العماد عون قد توقف قبل وصوله من مطار بيروت إلى ساحة الشهداء عند نصب الجندي المجهول حيث وضع إكليلا من الزهور كما توقف بعد ذلك عند ضريح رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري ووضع إكليلا من الزهر الأبيض عليه بحضور عدد من نواب المعارضة بينهم نواب من كتلة الحريري.
ومن ثم توجه عون إلى منصة كبيرة في الساحة وألقى كلمة من وراء زجاج لا يخترقه الرصاص دعا فيها إلى القضاء على الإقطاع السياسي والطائفية البغيضة.
وكان عون قد وصل إلى مطار بيروت في طائرة تابعة للخطوط الجوية اللبنانية أقلته من باريس مع زوجته وعشرات من معاونيه والمقربين منه.
وفي صالون الشرف في المطار، وصف عون يوم عودته بأنه يوم فرح وابتهاج.
وقال إنه كانت تغطي لبنان على مدى 15 عاما غيمة سوداء استبعدته واليوم تبزغ شمس الحرية.
وأكد أنه لن يقوم بزيارة رئيس الجمهورية إميل لحود لشكره على تسهيل عودته،وقال أن الرئيس لحود يمثل الدولة التي اضطهدته لمدة 15 عاما وأنه يسامحها ولكنه لا يشكرها.
وجدد عون القول إن موقفه يشكل السبب الرئيسي لخروج القوات السورية من لبنان معتبرا أن اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري أدى فقط إلى تسريع هذا الخروج.

أكد عون أنه عاد بدون أن يتمكن العالم من سحقه وبدون أن يوقع على أي شيء من شأنه المساس بسيادة الوطن.
وأشاد العماد عون بدور الشباب ودور اللبنانيين في الداخل والخارج في استعادة السيادة والاستقلال.
XS
SM
MD
LG