Accessibility links

تشاؤم حيال فرص الإفراج عن رهينة استرالي محتجز في العراق



جدد وزير الدفاع الاسترالي روبرت هيل اليوم تأكيد تشاؤمه حيال فرص الافراج عن رهينة استرالي محتجز في العراق قبل يومين من انتهاءالمهلة التي حددها محتجزوه.
وقال هيل ان فريق المفاوضين الاستراليين الذي ارسل الى بغداد حصل على دعمرجال دين ووجهاء عشائر لتسهيل مهمته وأضاف أن الامر رهن بهوية الخاطفين ودوافعهم. واوضح هيل ان الكتيبة الاسترالية قد تغادر العراق فيغضون سنة وأضاف انه لا يرى اي سبب يحول دون قدرة السلطات العراقية بحلول هذاالموعد بضمان امنها بنفسها ومهمة القوات الاسترالية الاساسية هي تدريب الجيشالعراقي.
وفي سياق متصل، طالب زعماء الجالية الإسلامية في أستراليا محتجزي الرهينة الأسترالي في العراق بالإفراج عنه.
وقال الشيخ تاج الدين الحللي بعد لقائه عائلة الرهينة إن الجنود الأستراليون في العراق لا يقومون باي مهام وتقوم القوات الأميركية بحمايتهم على حد تعبيره.
وأضاف الحللي ان الشعب الأسترالي لا يدعم سياسة رئيس الوزراء جون هاورد المؤيدة لواشنطن وناشد الخاطفين إطلاق سراح الرهينة باسم الله وإكراما للجالية الإسلامية في أستراليا وإكراما لعائلة الرهينة
XS
SM
MD
LG