Accessibility links

الفلسطينيون يتجمعون في باحة المسجد الأقصى لمنع المتطرفين اليهود من اقتحامه



ذكر شهود عيان أن نحو 1000 فلسطيني تجمعوا ليل الأحد في باحة المسجد الأقصى وذلك للدفاع عنه أمام عملية الاقتحام التي هددت عناصر جماعة "ريفافا" اليهودية المتطرفة بالقيام بها صباح الاثنين.
وكانت الشرطة الإسرائيلية قد رفعت حالة التأهب بين صفوفها استعدادا لمواجهات عنيفة مع أفراد الجماعة التي تهدد باقتحام الحرم القدسي وهدم جزء منه لبناء ما يسميه أعضاؤها بالهيكل. وأعلن مسؤولون إسرائيليون أنهم سيمنعون من هم دون الخمسين من العمر من الفلسطينيين من الصلاة داخل الحرم القدسي.
ووجهت الجماعات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية دعوة للشعب الفلسطيني لحماية المسجد الأقصى والوقوف في وجه أي محاولة لهدمه أو اقتحامه وذلك بالمواظبة على الصلاة فيه بأعداد غفيرة.
في موضوع آخر ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن قوات الجيش اعتقلت شخصا نجح في اجتياز خط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل في هضبة الجولان. وأضافت المصادر أن ذلك الشخص كان يقوم بمهمة مراقبة حيث تم ضبط آلة تصوير ومنظار كان يحملهما معه. وكانت القوات الإسرائيلية قد اعتقلت الشهر الماضي مواطنا فلسطينيا اخترق موقعا في هضبة الجولان وفتح النار من بندقية صيد على الجنود الإسرائيليين.
هذا ومن المرتقب أن يقوم رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان بزيارة إلى كل من إسرائيل والأراضي الفلسطينية في محاولة إحياء محادثات السلام بين الطرفين.
مراسل "العالم الآن" في القاهرة نبيل شرف الدين ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG