Accessibility links

logo-print

بدء التحضير لأعمال القمة العربية الأميركية اللاتينية في العاصمة البرازيلية



بدأ وزراء خارجية 34 دولة اجتماعات التحضير للقمة العربية الأميركية اللاتينية التي تستضيفها البرازيل وتعتبر القمة هي الأولى من نوعها .وويتوقع أن تؤدي القمة إلى إنشاء منطقة حرة للتجارة بين أميركا اللاتينية والعالم العربي، كجزء من جهد عام لمواجهة النفوذ الاقتصادي الأميركي وموازنته.
وفيما يغيب عن القمة الرئيس المصري وولي العهد السعودي، يحضرها الرئيس العراقي جلال الطالباني. وقد رفض المنظمون طلباً من الولايات المتحدة لحضور القمة بصفة مراقب.
ومن القادة الذين سيحضرون القمة أيضا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والتي ذكرت مصادر رسمية مغربية أنه توقف في العاصمة الرباط قبل أن يواصل رحلته الى البرازيل للمشاركة في القمة الأمريكية اللاتينية-العربية صباح الاثنين. وذكر مصدر ديبلوماسي في السفارة الفلسطينية بالرباط أن عباس لن يلتقي الملك محمد السادس خلال زيارته القصيرة هذه لكنه سيقوم بأول زيارة رسمية له إلى المغرب بعد انتهاء قمة برازيليا وانتهاء جولته في كل من تشيلي والصين واليابان.
كما سيحضر القمة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إضافة إلى رئيسيْ فنزويلا هوغو شافيز والأرجنتيني نستور كيرشنر. وقال مسؤولون برازيليون إن القمة ستتناول مواضيع مثل القضاء على الفقر في العالم، والإرهاب، وعملية السلام في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG