Accessibility links

logo-print

كويزومي يحث موسكو على إقناع بيونغ يانغ بالعودة إلى طاولة المفاوضات



حث جونيشيرو كويزومي روسيا على استغلال علاقاتها الجيدة مع كوريا الشمالية لإقناعها بالعودة إلى المفاوضات السداسية الخاصة بالأزمة. والتي أثارها برنامج بيونغ يانغ النووي.
جاء ذلك خلال المباحثات التي أجراها كويزومي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو على هامش الاحتفال بالذكرى الستين لانتهاء الحرب العالمية الثانية والانتصار على النازية في أوروبا.
وقال متحدث باسم الخارجية اليابانية إن كويزومي شدد على أهمية إحياء المفاوضات السداسية وأنه يتوقع من روسيا القيام بدور فعال في إقناع حكومة بيونغ يانغ.
وأضاف المتحدث أن الرئيس الروسي أعرب بدوره عن إدراك روسيا للمخاوف اليابانية وأن بلاده ترغب في بذل جهود لتبديدها.

وفي تطور جديد، أعلنت الولايات المتحدة استعدادها لعقد محادثات ثنائية مع كوريا الشمالية في إطار المفاوضات السداسية المتعلقة بملف كوريا الشمالية النووي. وذلك وفق ما أعلن الناطق باسم الخارجية توم كايسي.
وجاء كلام كايسي تعليقا على إعلان وزارة الخارجية في كوريا الشمالية تراجعها عن شرط إجراء مفاوضات ثنائية منفصلة مع الولايات المتحدة.
وقال كايسي إن موقف بلاده لم يتغير، وهو يتلخص بإجراء محادثات ثنائية مع أي من الأطراف المشاركة في المفاوضات السداسية في بكين في إطار تلك المفاوضات.
وتأتي تلك المرونة الجديدة في المواقف بعد جولات محمومة من المفاوضات التي شاركت فيها الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية في ظل أنباء عن استعدادات في كوريا الشمالية لإجراء تجربة نووية.
وكانت الخارجية الكورية الشمالية قد أكدت في بيان الاثنين رغبتها في تفريغ شبه الجزيرة الكورية من القدرات النووية كما نفت أنها اشترطت عقد محادثات ثنائية منفصلة مع الولايات المتحدة.
ووصفت الخارجية اليابانية الموقف الجديد لبيونغ يانغ بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح.
XS
SM
MD
LG