Accessibility links

تحذير أميركي لإيران من انتهاك اتفاقها مع الدول الأوروبية




حذرت الولايات المتحدة إيران من عواقب استئناف الأنشطة الحساسة في المجال النووي المتوقفة بموجب اتفاق بين طهران والأوروبيين.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية توم كايسي إن من الواضح أن انتهاك الاتفاق المعقود مع البلدان الأوروبية الثلاثة وانتهاك الالتزامات، سيؤدي إلى حصول عواقب.
وشدد كايسي على ضرورة تدقيق الولايات المتحدة في ما يمكن أن تنطوي عليه المراحل المقبلة لكنه لم يُعطِ مزيداً من الإيضاحات.
وأكد كايسي استمرار واشنطن في دعم جهود البلدان الأوروبية الثلاثة للتفاوض مع إيران لتوقف نهائياً النشاط الذي تشتبه الولايات المتحدة في أنه يستخدم غطاء لصنع السلاح النووي.
على صعيد آخر، أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من استمرار تسلل مقاتلين عبر الحدود السورية إلى العراق واستمرار نشاط قيادات النظام العراق السابق داخل الأراضي السورية لدعم العمليات المسلحة ضد القوات الأميركية والعراقية.
وقال كايسي: "نعتقد أن مؤيدي التمرد المسلح في العراق يواصلون استخدام الأراضي السورية. وفيما نقدّر بعض الجهود التي بذلتها الحكومة السورية لتشديد سيطرتها على الحدود، فإن تلك المشكلة ما زالت موجودة."
وطالب كايسي الحكومة السورية ببذل جهد أكبر، مضيفا: "نعتقد أن في إمكان السوريين القيام بأكثر من ذلك. نعتقد أنه يمكنهم القيام بأكثر مما قاموا به لتشديد سيطرتهم على الحدود وللتعامل مع قيادات النظام السابق التي تعمل من داخل الأراضي السورية لدعم المسلحين المتمردين."
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل في التقرير التالي.
XS
SM
MD
LG