Accessibility links

logo-print

لوس أنجلوس تايمز: ترابط أجزاء الدولة الفلسطينية شرط أساسي لنجاحها

  • Nasser Munir


قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن غالبية الإسرائيليين الآن يعتبرون أن أساس الحكمة السياسية يقوم على دعم كل من بناء الجدار العازل ومساندة إقامة دولة فلسطينية مستقلة في ذات الوقت.
وتساءلت الصحيفة في افتتاحيتها الصادرة الثلاثاء عن مدى وجاهة هذه القناعة خاصة وأن غالبية الإسرائيليين الذين يؤمنون بفكرة الجدار العازل يرفضون بشكل قاطع السماح للفلسطينيين بالعمل في حدود الدولة العبرية كما كان الحال عليه قبل اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2002.
وذكرت الافتتاحية أن غالبية الإسرائيليين تؤمن بأن على الدول العربية أن تتكفل بمهمة رعاية الفلسطينيين وتوفير القوت لهم وأنهم كإسرائيليين غير معنيين أصلا بسبل تحسين معيشتهم.
وأشارت الصحيفة إلى الدراسة التي أجرتها مؤخرا مؤسسة راند الأميركية واستطلعت فيها آراء الإسرائيليين بخصوص مرحلة ما بعد التسوية السلمية مع الفلسطينيين واستطلاع وجهة نظر الجمهور الإسرائيلي حيال علاقة دولتهم المستقبلية مع جيرانهم. وتؤكد الدراسة أن السبيل الأساسي لنجاح التسوية السلمية يتطلب قيام دولة فلسطينية مترابطة الأجزاء بحيث يستطيع الفلسطينيون التنقل بحرية وسهولة بين أجزائها وهو ما يتطلب التخلص من المستوطنات الإسرائيلية التي يراها الفلسطينيون بمثابة شوكة في الحلق وقنبلة مؤقتة.
واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالحديث عن كلفة السلام واقترحت البدء ببناء خط قطار سريع يربط الضفة الغربية بغزة بكلفة ستة مليارات دولار مشيرة أن الدولة الفلسطينية ستحتاج إلى نحو 33 مليار دولار في السنوات العشرة الأولى من تأسيسها.
XS
SM
MD
LG